الرئيسيةملف اليمن

مليشيا الحزام الأمني تستهدف مجددا الباعة الجائلين بعنف وتجردهم مصادر قوتهم وتتغاضى عن منفذي الاغتيالات (صور)

مليشيا الحزام الأمني تستهدف مجددا الباعة الجائلين بعنف وتجردهم مصادر قوتهم وتتغاضى عن منفذي الاغتيالات

فايل برس- متابعات

عاودت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، استهداف الباعة الجائلين في اسواق وشوارع مدينة عدن، ونفذت اليوم الأربعاء حملة مداهمة استخدمت فيها العنف ضد الباعة بجانب اتلاف بضائعهم ومصادرة عربياتهم.

مصادر محلية في مدينة عدن أكدت أن “قوات الحزام الأمني، قامت اليوم الأربعاء، على منع الباعة الجائلين من مزاولة عملهم في الشوارع والأماكن العامة في مدينة عدن بطريقة مهينة لأدميتهم ومفرطة بالعنف”.

 

المصادر أوضحت أن “قوات المجلس الانتقالي نفذت حملة أمنية، طالت كل أصحاب بسطات الخضروات والفواكه، والأكشاك، في عدد من شوارع عدن، وصادرت وأتلفت بضاعاتهم التي تمثل رأس مالهم البسيط”.

وأظهرت صور حصل “الأول برس” على عدد منها، قوات الحزام الأمني وهي تزيل بسطات الباعة الجائلين المفروشة على الأرض، و”العربيات” المتجولة، في خطوة اثارت استنكار قطاع واسع من أهالي المدينة.

وقال عدد من الأهالي في أحاديث متفرقة لـ “الأول برس” إن هذه الحملة غير مبررة ولا داعي لها بالمرة”، معتبرين أن “الباعة المتجولين لا ذنب لهم في الصراع”، وأن “منعهم من مزاولة عملهم قطع لمصادر قوتهم”.

 

من جهتهم أدان ناشطون حقوقيون حملة قوات الحزام الأمني على الباعة الجائلين. وقالوا إن الحملة اعتداء على حق اصيل من حقوق المواطنين وهو حرية العمل”، معتبرين “تعنيف الباعة واتلاف بضائعهم جريمة”.

وعكفت قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا على استهداف الباعة الجائلين وذوي الاكشاك والمحال الصغيرة في عدن على خلفيات مناطقية غالبا، في حين لم تضبط أي من منفذي ما يزيد عن 700 جريمة اغتيال لمدنيين وتجار وخطباء مساجد، شهدتها المدنية منذ 2015م.

# عدن، الحزام الأمني، الانتقالي الجنوبي، حملة أمنية، الباعة الجائلين، بائعو الخضروات، اتلاف بضائع، مصادرة عربيات، استنكار شعبي، إدانة حقوقية، استهداف مناطقي، جرائم اغتيال، جناة فارون

– المصدر: الأول برس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: