الرئيسيةمساحات حرة

واشنطن تهدد برد حازم عن وفاة أي أمريكي في سجون إيران

واشنطن تهدد برد حازم عن وفاة أي أمريكي في سجون إيران

– فايل برس- متابعات

طالبت الولايات المتحدة من السلطات في إيران بالإفراج الفوري عن السجناء الأمريكيين المحتجزين لديها، وسط انتشار فيروس كورونا المستجد في سجونها. وانتقدت الأمم المتحدة بدورها بطء السلطات الإيرانية في التعامل مع انتشار الفيروس، حيث اعتبر قرار الإفراج مؤقتاً عن 70 ألف سجين، إجراء أتى “متأخراً جداً” كما أن عدد المفرج عنهم “قليل جداً”.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران إلى الإفراج فورا عن المواطنين الأميركيين المعتقلين، على خلفية تفشي فايروس كورونا في البلاد وعجز النظام عن احتواء الوضع. وقال بومبيو في بيان “الولايات المتحدة ستحمل النظام الإيراني المسؤولية المباشرة عن أي وفيات بين الأميركيين. سيكون ردنا حاسما”.

وجاءت تحذيرات الولايات المتحدة بعد أن أطلقت إيران سراح 70 ألف سجين مؤقتا الاثنين الماضي لمواجهة انتشار كورونا في السجون، مما يشكل تحدّ جديد سيزيد من عمق الأزمة في إيران. وحمل خبراء في مجال الصحة مسؤولية تفشي المرض في البلاد إلى السلطات الإيرانية لغياب سرعة ردة الفعل واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة في الوقت المناسب للتعامل مع انتشار الفايروس.

وأشار بومبيو إلى أن أي دولة تفكر في تقديم مساعدات إنسانية إلى إيران يجب أن تسعى إلى تلقي لفتة متبادلة من طهران وتطلب الإفراج عن جميع مواطنيها الذين يحملون جنسية مزدوجة والمواطنين الأجانب.

وانتشر كورونا في إيران بصورة كبيرة، حيث أبلغت عن 54 حالة وفاة جديدة بسبب (كوفيد- 19) أمس الثلاثاء، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بسبب الفايروس في البلاد إلى 291 حالة وفاة، فضلا عن 8042 حالة إصابة بالفيروس. وباتت إيران ثالث دولة في العالم بعد الصين وإيطاليا من حيث عدد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجدّ.

من جانبه، انتقد مقرّر أممي بشدّة الطريقة التي تعاملت بها السلطات الإيرانية مع أزمة كورونا المستجدّ، ولا سيّما قرار طهران الإفراج مؤقتاً عن 70 ألف سجين، معتبراً أن هذا الإجراء أتى “متأخراً جداً” وعدد المفرج عنهم “قليل جداً”.

واعتبر المقرّر الأممي أنّه منذ سجّلت حالتا الوفاة الأوليان في إيران في 19 فبراير في مدينة قم المقدّسة لدى الشيعة سجّل الفايروس في إيران “انتشاراً سريعاً”، معرباً عن قلقه من التقارير التي تفيد بتفشّي مرض كوفيد-19 داخل السجون الإيرانية.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للسلطة القضائية “ميزان أون لاين” نقلت الإثنين عن رئيس مصلحة السجون الإيرانية أصغر جهانغير قوله إنّه تم الإفراج مؤقتاً عن “نحو 70 ألف سجين” من أجل مكافحة انتشار الوباء. لكنّ الخبير الأممي أكّد أنّ إيران لم تفرج إلا عن السجناء المحكومين بأقلّ من خمس سنوات سجناً.

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: