الرئيسيةملف اليمن

مصدر ملاحي في مطار عدن يؤكد غياب الفحوصات الطبية للمسافرين الواصلين ويكشف الأسباب محذرا من كارثة

 

 

مصدر ملاحي في مطار عدن يؤكد غياب الفحوصات الطبية للمسافرين الواصلين ويكشف الأسباب محذرا من كارثة

 

 

 

 

  • فايل برس- متابعات

 

 

 

كشفت مصادر ملاحية في مطار عدن الدولي “وصول ٨٠٠ مسافر إلى مطار عدن الدولي، بينهم ١٥٠ منهم قدموا من العاصمة المصرية القاهرة فجر اليوم الاثنين، بينما البقية كانوا قادمين من الهند والأردن ودول اخرى”. وأكدت أن “جميع الواصلين دخلوا مدينة عدن دون أي إجراءات للفحص الصحي”.

 

 

 

وقال مصدر ملاحي في مطار عدن – طلب عدم ذكر اسمه لدواع أمنية – إن “طائرة اليمنية ‏هبطت فجر اليوم في مطار عدن قادمة من ‎القاهرة وعلى متنها أكثر من 150 وصلوا أرض الوطن دون أن يتم فحصهم للتأكد من خلوهم من مرض ‎كورونا!”. منوها بأن “مصر اعلنت انتشار الفايروس في القاهرة”.

 

 

 

المصدر أرجع ما سماه “هذا الانفلات والتسيب” إلى ما يشهده مطار عدن الدولي من توتر. وقال: “ما زال المطار محل نزاع وشد وجذب بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والقوات السعودية المشاركة في التحالف”. مضيفا: “نتوقع انفجار الموقف عسكريا في اي لحظة، فقوات الانتقالي ترفض تسليم حراسة المطار للقوات الحكومية”.

 

 

 

وحذر المصدر الملاحي في مطار عدن الدولي من تداعيات جسيمة لاستمرار هذا الوضع. وقال: “الوضع خطير جدا، حياة الملايين معرضة لخطر حقيقي”. وتابع: “يجب اعادة الاستقرار للمطار وتزويده على وجه السرعة بتجهيزات الفحص الطبي اللازم لفيروس كورونا، وحجر صحي تحفظي للواصلين كما هو معمول في العالم”.

 

 

 

وأثار رصد أول حالة إصابة بفايروس كورونا واصلة إلى العاصمة المؤقتة، ضمن رحلات جوية استقبلها مطار عدن الدولي، حالة رعب عارمة في مستشفى مصافي عدن الحكومي، وهروبا جماعيا للطواقم الطبية من المستشفى.

 

 

 

مصادر طبية أكدت أن “مستشفى مصافي عدن الحكومي في مديرية البريقة شهد اليوم الاثنين حالة من الذعر والهلع الشديد في أوساط المرضى والطاقم الطبي للمستشفى إثر رصد أول حالة إصابة بفايروس كورونا تصل المستشفى”.

 

 

 

وقالت مصادر محلية إن “العشرات من الاطباء غادروا مستشفى المصافي عقب رصدهم وصول اول حالة مرضية مصابة بفيروس كورونا في مديرية البريقة”، بعد لحظات من إعلان مصادر طبية تسجيل أول حالة إصابة”.

 

 

 

من جانبه، أكد وزير الصحة د.ناصر باعوم في تصريح للمركز الإعلامي الحكومي أن “طواقم وزارة الصحة تتابع عن كثب حالة الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا التي تم رصدها يوم الاثنين”. مضيفا: “الوزارة تنتظر نتائج الفحص”.

 

 

 

وتسود مدينة عدن حالة من القلق والتوتر والاستياء أيضاً مما أسمته مصادر طبية “حالة التسيب واستقبال رحلات جوية دون استعدادات طبية مسبقة لاجراء الفحوصات اللازمة للواصلين وتجهيزات اخضاعهم للحجر الصحي، التحفظي”.

 

 

 

إلى ذلك، حملت جماعة الحوثي في بيان لها اليوم “حكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات كامل المسؤولية عن تفشي الفيروس نتيجة للاجراءات الخطيرة التي اتخذتها برفع عدد الرحالات القادمة اليوم لمطار عدن لخمس رحلات من مطاري عمَّان والقاهرة دون اتخاذ اجراءات الفحص اللازمة”.

 

 

 

ودعت اللجنة العليا لمكافحة الأوبئة في صنعاء “الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بدرجة أساسية للقيام بواجبها والتدخل السريع لإيقاف هذه الكارثة، والالتزام بالاجراءات والمعايير الطبية الدولية في كافة المنافذ بالمحافظات الجنوبية”. كما دعت المواطنين في المحافظات المحررة إلى “القيام بدور فاعل لإيقاف هذا الاستهتار”. حسب البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق