الرئيسيةملف اليمن

انتشار كثيف للقوات الحكومية في سقطرى بعد اختطاف قائد عسكري

انتشار كثيف للقوات الحكومية في سقطرى بعد اختطاف قائد عسكري

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أفادت مصادر محلية في محافظة سقطرى أن انتشارا كثيفا لقوات الأمن والجيش الحكومية بدأ استعدادا لاقتحام معسكر تابع لمليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، لتحرير قائد عسكري ومسؤول امني اختطفتهما الجمعة.

 

وقالت المصادر: إن “عناصر ما تسمى بالحزام الأمني ومتمردين من الأمن موالين للإمارات، اختطفوا، الجمعة، رئيس اللجنة المكلفة بصرف الإكرامية السعودية للقوات الحكومية، العميد منصور الجنيدي”.

 

مُضيفة: “الاختطاف شمل بالتزامن شقيق مدير شرطة محافظة أرخبيل سقطرى، العقيد فائز الشطهي وأحد جنود الأمن”. منوهة بأن الحملة “تأتي ضمن مساعي الانتقالي لتفجير الوضع في الجزيرة الآمنة”.

 

وأفادت المصادر المحلية بأن “هناك انتشارا للجيش في مدينة حديبو عاصمة المحافظة، بعد توجيه من السلطة المحلية باستخدام القوة مع الخاطفين، الذين اقتادوا المختطفين إلى معسكر يتبعهم بإشراف إماراتي”.

 

محافظ سقطرى رمزي محروس، أصدر توجيها الخميس لشرطة المحافظة بـ “توخي اليقظة الأمنية والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه إقلاق السكينة العامة وتعكير صفو الأمن والسلام في الجزيرة”.

 

وتوعد محروس بـ “العقاب لكل من تورط في الفوضى”. مؤكداً “ملاحقة العناصر الضالعة في التمرد وإخضاعها لمحاكمة عسكرية، وأن السلطة المحلية لن تسمح بعد اليوم بنشر الفتنة وبث الخوف والرعب في المحافظة”.

 

تأتي حملة الاختطافات بعد يومين على مهاجمة مليشيات الانتقالي منزل محافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس، واشتباكها مع حراسته وقوات الأمن، قبل أن تحبط الأخيرة الهجوم وتقبض على 3 من المهاجمين.

 

وتزامن الهجوم يومها، مع اختطاف قوات تابعة للانتقالي مدير ميناء سقطرى رياض سعيد، قبل أن تقود وساطات قادها ووجهاء وشيوخ في المحافظة، وتهديد السلطات باستخدام القوة معهم، إلى الإفراج عنه.

 

يذكر أن محافظة سقطرى، تشهد تعزيزات مستمرة من الإمارات لمسلحين موالين لها، ينفذون محاولات متلاحقة للسيطرة على مرافق حيوية، وعمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية يعلنون الانضمام لقوات الانتقالي الجنوبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: