الرئيسيةملف اليمن

الانتقالي يركب موجة الاحتجاجات الشعبية ويعلن استكمال انقلابه

الانتقالي يركب موجة الاحتجاجات الشعبية ويعلن استكمال انقلابه

 

ملف الصحافة – خاص:

 

ركب ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي” موجة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة على تدهور الاوضاع وتردي الخدمات العامة في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات الجنوبية، بإعلان استكمال انقلابه على الشرعية.

 

وأصدر ما سمي “اجتماعا طارئا” لهيئة رئاسة المجلس برئاسة اللواء احمد سعيد بريك، بيانا أعلن فيه “حالة الطوارئ العامة” و”الإدارة الذاتية للجنوب” وتكليف “لجان المجلس لتوجيه مؤسسات الدولة والرقابة عليها”.

 

المجلس عزا اعلانه إلى ما سماه “عدم صرف رواتب وأجور منتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية والمتقاعدين والمدنيين منذُ عدة أشهر، وتوقف دعم الجبهات المشتعلة بالسلاح والذخائر والغذاء ومتطلبات المعيشة”.

 

كما برر انقلابه بدعوى “التوقف عن رعاية أسر الشهداء وعلاج الجرحى، تأجيج التناحر الوطني والسعي لزعزعة وتمزيق اللحمة الوطنية، ودعم الإرهاب وقوى التطرف، وتردي البنية التحتية للكهرباء والمياه والطرق”.

 

واعتبر أن تردي الخدمات العامة الناجم عن تعطيله عمل الحكومة “تسبب في معاناة شديدة لأهلنا في العاصمة الجنوبية عدن سيما مع دخول شهر رمضان المبارك، واستخدام ذلك كسلاح لتركيع الجنوبيين”.

 

وكانت الحكومة حملت “المجلس الانتقالي” مسؤولية عرقلة عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن، واعتبرته في بيان الخميس “تصرفاً غير مسؤول، وعرقلة لأداء الحكومة مهماتها خصوصا تجاه كارثة السيول”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: