الرئيسيةملف اليمن

الكشف عن الحالة الصحية للرئيس هادي وهدف إشاعة وفاته

الكشف عن الحالة الصحية للرئيس هادي وهدف إشاعة وفاته

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أوضحت مصادر في الحكومة حقيقة الوضع الصحي لرئيس الجمهورية عبدر ربه منصور هادي، والهدف من نشر شائعات وفاته بأزمة قلبية، التي تداولتها مواقع ووسائل إعلامية.

 

وقالت: إن “الحالة الصحية للرئيس هادي مستقرة ويخضع للفحوصات الدورية التي يجريها سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنه يجريها في الرياض لتعذر السفر بفعل كورونا”.

 

وروجت وسائل إعلام تابعة لطارق عفاش شائعات “دخول الرئيس هادي قبل أسبوعين في موت سريري”، وزعمت إن “من يقوم بمهامه هو مدير مكتبه وعدد من المستشارين”.

 

الانباء التي جرى تداولها، إدعت أن الرئيس هادي الذي يعاني من مشكلة صحية في القلب “لم يتمكن من السفر إلى أمريكا لإجراء الفحوصات الطبية جراء انتشار جائحة كورونا”.

 

وذهبت هذه الوسائل إلى زعم “الاتفاق على تعيين رئيس مجلس النواب سلطان البركاني خلفا للرئيس هادي في حين ظل نائب الرئيس علي محسن في منصبه نائبا للبركاني”.

 

لكن المصادر الحكومية، أوضحت أن “الهدف الفعلي من تسريب هذه الشائعات في هذا التوقيت هو التسويغ لاستكمال الانتقالي الجنوبي انقلابه على الشرعية واعلانه الانفصال”.

 

وألتف المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، على احتجاجات شعبية بإعلانه السبت “حالة الطوارئ العامة في عدن والمحافظات الجنوبية” و”انفصال جنوب اليمن بحكم ذاتي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: