الرئيسيةملف اليمن

طارق عفاش يؤكد تخليه عن “الوحدة” لصالح أجندة الامارات

طارق عفاش يؤكد تخليه عن “الوحدة” لصالح أجندة الامارات

 

ملف الصحافة – خاص:

 

تخلى قائد ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” عن شعارات “حماية الجمهورية” و”الدفاع عن الوحدة”، بانخراطه الكامل في تنفيذ مخطط الإمارات لتقسيم اليمن وتجزئته إلى دويلات ضعيفة متناحرة تخضع لأبوظبي.

 

وأكد مراقبون أن “طارق عفاش بمشاركته ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” استكمال انقلابه على الشرعية واعلان الحكم الذاتي للجنوب، أنه مجرد وكيل لتنفيذ الاجندة الإماراتية، وأن الجمهورية ليست سوى شعارات للاستهلاك”.

 

يلتقي طارق عفاش ومليشياته مع الانتقالي الجنوبي في التبعية الكاملة ماليا وسياسيا للإمارات، واتخاذ الاخيرة منهما، وكيلين لها للسيطرة على ساحلي اليمن الغربي (قوات طارق عفاش) وساحل اليمن الجنوبي (مليشيا الانتقالي الجنوبي).

 

وأكدت مصادر عسكرية في المخا، الذي يتخذها طارق عفاش مقرا لقيادة قواته في الساحل الغربي أن “أوامر اماراتية تلقاها العميد طارق بإرسال تعزيزات عسكرية من المخا باتجاه عدن لمساندة الانتقالي لمواجهة اي طارئ”.

 

المصادر أكدت أن “تعزيزات عسكرية كبيرة تحركت من المخا بالفعل، وفي طريقها إلى عدن، بالتزامن مع إرسال تعزيزات عسكرية مماثلة من ما يسمى “النخبة الشبوانية” الممولة من الامارات والتابعة للانتقالي الجنوبي”.

 

وأصدر المجلس الانتقالي الجنوبي، بيانا أعلن فيه استكمال الانقلاب على الشرعية، وإعلان حالة الطوارئ العامة، والإدارة الذاتية للجنوب وتكليف لجان المجلس بتوجيه عمل مؤسسات الدولة اعتباراً من منتصف ليل السبت”.

 

يذكر أن توجيهات الامارات لطارق عفاش بإرسال التعزيزات العسكرية للانتقالي وإعلان الأخير استكمال انقلابه، تأتي بعد ركوب الانتقالي موجة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في عدن والمكلا من تردي خدمات الكهرباء والمياه.

 

وأرسل طارق عفاش نهاية الاسبوع الماضي، بأوامر إماراتية تعزيزات عسكرية من المخا بينها كتيبة قناصة، لتعزيز مليشيا الانتقالي في شقرة، ضمن الاستعدادات لمواجهة حشد القوات الحكومية لفرض سيطرتها على أبين والعاصمة المؤقتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: