الرئيسيةملف اليمن

يحيى صالح يتبنى اعلان الانتقالي الانقلاب على الشرعية

يحيى صالح يتبنى اعلان الانتقالي الانقلاب على الشرعية

 

ملف الصحافة – خاص:

 

تبنى يحي محمد عبد الله صالح، شقيق قائد ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية”، إعلان “الانتقالي الجنوبي” استكمال انقلابه على الشرعية، والانفصال بحكم ذاتي لجنوب اليمن.

ونشر يحيى محمد صالح (عفاش) المقيم في العاصمة اللبنانية بيروت، بيان انقلاب “الانتقالي الجنوبي” على صفحته في موقع “فيس بوك” دون أن يعترض عليه، مع صورة للعلم الشطري.

 

مراقبون رأوا في “التقاء طارق عفاش وشقيقه يحيى (أركان قوات الخاصة – الأمن المركزي سابقا) في المشاركة بتنفيذ الأجندة الاماراتية لتقسيم اليمن، شاهد على أن الوحدة اليمنية لا تعنيهما”.

 

وقالوا: إن “الوحدة اليمنية التي لطالما تشدق بها طارق ويحيى وعمار عفاش، تبين أنها بالنسبة لهم مجرد وسيلة لجني مصالح شخصية وأنهم مستعدون لنسفها في حال وجدوا مصالح أكبر لهم”.

 

يتزامن هذا الموقف ليحيى عفاش مع تأكيد مصادر عسكرية في المخا، مقر قيادة قوات طارق عفاش في الساحل الغربي أن “أوامر اماراتية صدرت لطارق عفاش بإرسال تعزيزات عسكرية من المخا باتجاه عدن”.

 

المصادر أكدت أن “تعزيزات عسكرية كبيرة تحركت من المخا بالفعل، وفي طريقها إلى عدن، بالتزامن مع إرسال تعزيزات عسكرية مماثلة من ما يسمى “النخبة الشبوانية” الممولة من الامارات والتابعة للانتقالي الجنوبي”.

 

وأصدر المجلس الانتقالي الجنوبي، بيانا أعلن فيه استكمال الانقلاب على الشرعية، وإعلان حالة الطوارئ العامة، والإدارة الذاتية للجنوب وتكليف لجان المجلس بتوجيه عمل مؤسسات الدولة اعتباراً من منتصف ليل السبت”.

 

يُذكر أن توجيهات الامارات لطارق عفاش بإرسال التعزيزات العسكرية للانتقالي وإعلان الأخير استكمال انقلابه، تأتي بعد ركوب الانتقالي موجة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في عدن والمكلا من تردي خدمات الكهرباء والمياه.

 

وأرسل طارق عفاش نهاية الاسبوع الماضي، بأوامر إماراتية تعزيزات عسكرية من المخا بينها كتيبة قناصة، لتعزيز مليشيا الانتقالي في شقرة، ضمن الاستعدادات لمواجهة حشد القوات الحكومية لفرض سيطرتها على أبين والعاصمة المؤقتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: