الرئيسيةملف اليمن

الصين تدعو إلى تنفيذ إجراء فوري بشأن جنوب اليمن

الصين تدعو إلى تنفيذ إجراء فوري بشأن جنوب اليمن

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أعلنت جمهورية الصين الشعبية، موقفها من تطورات الأحداث في جنوب اليمن، وإستكمال ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” بدعم إماراتي انقلابه على الشرعية، وإعلانه “الطوارئ العامة” و”الحكم الذاتي للجنوب”.

 

وقالت السفارة الصينية لدى اليمن: إن “تنفيذ اتفاق الرياض الموقع في نوفمبر الماضي، بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي هو الطريق الصحيح الوحيد لحل النزاع الجنوبي، ومراعاة مصالح الشعب اليمني”.

 

السفارة الصينية، جددت في تغريدة على حساب مكتبها في موقع التدوين العالمي المصغر “تويتر”، الثلاثاء، تأكيد “دعم الصين للتسوية السياسية للأزمة اليمنية”، ودعت أطراف النزاع في اليمن إلى “تنفيذ فوري لاتفاق الرياض”.

 

من جهتها، وصفت الولايات المتحدة الأمريكية، إعلان ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” استكمال انقلابه على الشرعية، وإعلانه “الطوارئ العامة” و”الحكم الذاتي” للجنوب، بأنه “غير مجدٍ الآن”.

 

وقال السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل، في تغريدة على حساب السفارة الأمريكية في اليمن على موقع “تويتر”، الثلاثاء: إن “إعلان الانتقالي غير مجد، لاسيما في الوقت الذي تتعرض فيه اليمن لتهديد فيروس كورونا”.

 

السفير هنزل تابع: إن “اتخاذ الانتقالي خطوات أحادية الجانب لا يؤدي إلا إلى تفاقم حالة عدم الاستقرار في اليمن”. مؤكدا أن “إعلان الانتقالي يهدد جهود السلام التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث”.

 

واكتفى السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل بالتعبير عن قلقه بشأن تداعيات التطورات في جنوب اليمن، ودعوة “المجلس الانتقالي” إلى “العودة للعملية السياسية المنصوص عليها في اتفاق الرياض”.

 

كما وردت أنباء لم نستطع التحقق منها، عن اتصال هاتفي جرى الثلاثاء، بين الممثل الرئاسي الخاص للشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف ورئيس “الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتيا عيدروس الزبيدي لبحث تطورات جنوب اليمن.

 

ونقلت وسائل إعلامية عن الخارجية الروسية قولها: إن “الجانب الروسي أكد على منهجه في إيجاد حلول للقضايا الراهنة في اليمن من خلال حوار يمني جامع بمساعدة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث”.

 

يذكر أن ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التف على احتجاجات شعبية على تدهور الاوضاع وتردي الخدمات، وأعلن السبت ما سماه “حالة الطوارئ وتفعيل الإدارة الذاتية لجنوب اليمن” عبر لجان مجلسه.

 

ووصفت الحكومة ومجلس النواب “إعلان الانتقالي” بأنه “امتداد للتمرد على الحكومة والانقلاب على الشرعية”، بينما أعلنت ست محافظات جنوبية من أصل ثمان رفضها الإعلان وتأييدها للحكومة الشرعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: