الرئيسيةعاجلملف اليمن

كورونا يجتاح جنود طارق والعمالقة والتهاميين في الساحل

ملف الصحافة – خاص:

خرج الوضع عن السيطرة في معسكرات “القوات المشتركة” في الساحل الغربي، بعد انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) بين اوساط قوات ما يسمى “حراس الجمهورية” و”العمالقة الجنوبية” وكذا “المقاومة التهامية”.

وأكدت مصادر عسكرية ميدانية لـ “ملف الصحافة” أن “المستشفى الميداني بالدريهمي يكتض بمجندي طارق عفاش والعمالقة الجنوبية والتهاميين المصابين بكورونا”. موضحة أن “حالات الاصابة أكثر في اوساط جنود طارق”.

المصادر قالت إنه “تم نقل بعض الحالات المصابة إلى المستشفى الميداني في كل من الخوخة والمخا، كما تم إسعاف بعض الحالات المصابة التي بلغت مرحلة الانهيار صحيا إلى عدن، وسط مخاوف من منع دخولها”.

ونوهت بأن “المستشفى الميداني في الخوخة والمخا والدريهمي تفتقد الى ابسط المقومات الطبية وتفتقر إلى العناية المركزة، وتعتبر جميعها اشبه بعيادات اسعافات أولية للاصابات الميدانية، وبالمثل مستشفى اطباء بلا حدود في المخا”.

المصادر أفادت بأن “حالة من الفزع والخوف تسود معسكرات القوات المشتركة”. وقالت: “تم إغلاق المعسكرات ومنع الخروج أو الدخول، صارت اشبه بمحجر صحي، ويعمها الفزع وهناك تخبط وارتباك لدى قيادة القوات المشتركة”.

ونقلت عن أطباء المستشفيات الميدانية في الدريهمي والخوخة والمخا تحذيرهم من “كارثة صحية كبرى، في ظل افتقاد التجهيزات الطبية اللازمة للتعاطي مع الوباء، رغم وجود الهلال الاحمر الاماراتي في الساحل الغربي لليمن”.

يُشار إلى أن الساحل الغربي لليمن، لا يخضع لسلطة الحكومة، وتغيب عنه مراكز الحجر الصحي وفرق الاستجابة الطبية التابعة لوزارة الصحة وفرق منظمة الصحة العالمية، والتي سبق أن اعلنت انسحابها من الخوخة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: