الرئيسيةملف اليمن

قوات طارق و”الانتقالي” تهاجم حليفتها قبائل الصبحية في لحج

قوات طارق و”الانتقالي” تهاجم حليفتها قبائل الصبحية في لحج

 

ملف الصحافة – خاص:

 

هاجمت وحدات من قوات ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” المشاركة في صفوف مليشيا “الانتقالي الجنوبي” المتمردة على الشرعية، قبائل الصبيحة في محافظة لحج.

 

وقالت مصادر ميدانية أن قوات طارق و”الانتقالي” شنت هجوما مباغتا وعنيفا على قبائل الصبيحية منتصف ليل الجمعة، على خلفية تهديد الأخيرة برد مزلزل على اختطاف قوات طارق ابنائها.

 

وفقا للمصادر فقد دارت اشتباكات عنيفة بمختلف الاسلحة بين قوات طارق ومليشيا الانتقالي مع قبائل الصبيحة التي ردت بالمثل، وسط انباء عن سقوط جرحى من الجانبين لم يعرف عددهم بعد.

 

واختطفت قبائل الصبيحة، الجمعة، 7 ضباط من القوات التي يقودها طارق عفاش في الساحل الغربي بدعم اماراتي، وهددت باختطاف المزيد، حتى يتم الافراج عن ابنائها المعتقلين لدى قوات طارق عفاش، منذ نحو نصف شهر.

 

مصادر قبلية أعلنت أن “احتجاز قبائل الصبيحة  7 من ضباط قوات طارق يأتي رداً على قيام مليشيات طارق اختطاف ١٦ من قبيلة الاغابرة التابعة لقبائل الصبيحة، ورفض طارق كل الوساطات المبذولة للإفراج عنهم”.

 

وأكدت المصادر القبلية “اعتبار الصبيحة أي ضابط تبع طارق هدف للاختطاف في الساحل الغربي او الخط الساحلي كمرحلة اولى”، وقالت: “هناك مراحل اخرى لن يعلن عنها الآن وكل الخيارات مفتوحة”.

 

يأتي هذا بعد ايام على نشوب توتر بين قوات ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” التي يقودها طارق عفاش بدعم اماراتي، وقبائل الصبيحة، ظل يتصاعد على خلفية اعتقال قوات طارق افرادا ينتمون إلى الصبيحة.

 

وحذرت قبائل الصبيحة، عقب اختطاف قوات طارق 6 أخرين من ابنائها الثلاثاء؛ من “نفاذ صبرها”، وطالبت بـ “سرعة الافراج عن أبنائها المختطفين قبل ان يتسبب ذلك بفتح باب الاختطافات المتبادلة وقد يدفع القبيلة بأكملها للاستنفار”.

 

قبائل الصبيحة توعدت على لسان احد ابنائها برد مزلزل “سيبدأ بدعوة للنكف القبلي وسينتهي ياجتثاث قوات طارق والتخلص منها بشكل كامل، وحينها لن ينفعه ابن زايد أو غيره ممن لم يذوقووا باس قبائل اليمن وبطشهم”.

 

ودعمت قبائل الصبيحة قوات طارق فور تشكلها في اقتحام الساحل الغربي وبذلت وفق مصادر قبلية نحو 600 قتيل من ابنائها ضمن قوات العمالقة الجنوبية، في المعارك مع مليشيا الحوثي حتى تمكنت قوات طارق بسط نفوذها في مناطق سيطرتها بالساحل.

 

واعتبر مراقبون هذا الانقلاب من جانب طارق عفاش على حلفائه “امتدادا لسلسلة تقلبات وانقلابات تؤكد أن طارق لا يحترم تحالفات أو يلتزم اتفاقات ولا يحتفظ بصداقات، قدر سعيه لجني اكبر قدر من المصالح اين ما كانت”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق