الرئيسيةملف اليمن

الصوفي يكشف تعذيب طارق والامارات المواطنين في المخا

الصوفي يكشف تعذيب طارق والامارات المواطنين في المخا

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

كشف السكرتير الاعلامي لطارق عفاش عن شاهد على تعذيب طارق والامارات للمواطنين حد سلخ جلودهم في مدينة المخا التي تسيطر عليها قواتهما، وزيف دعاية “امارات الخير” التي تسوقها وسائل إعلام طارق عفاش.

 

ونشر المستشار الإعلامي للرئيس السابق علي صالح والذي لحق بطارق عفاش بعد مصرع صالح؛ صورة تظهر مواطنا انسلخ جلده بفعل انقطاع الكهرباء عن مدينة المخا في ظل ارتفاع درجة حرارة الصيف، بخلاف مزاعم “توفير الامارات الكهرباء للمدينة”.

 

رئيس موقع “نيوز يمن” الموالي للإمارات وطارق، الاعلامي نبيل الصوفي، أقر بتجاهل الامارات وطارق، معاناة المواطنين واشتراكهما في مفاقمتها لدرجة التعذيب وفرض العقاب الجماعي، بوصفه معاناة اهالي المخا نتاج “عقلية قوى المخا”.

 

وأدان الصوفي طارق والامارات، من حيث لا يقصد، وقال على حسابه في “تويتر” الجمعة: “‏هكذا جلود الناس من الحر في المخا، مدينة مزحومة بمولدات كهرباء خاصة بالتجار وبالمعسكرات، أما الناس فليس لديهم حتى من يتحدث عنهم”.

 

مضيفا: “مجتمع لديه سوق ومصالح، وماحد قابل يعمل فيه حتى مشروع كهرباء تجاري”. وأردف قائلا: “موضوع الدولة، القوى اللي هنا محبوسة في تصوراتها القاصرة”. ما اعتبر ادانة مباشرة لطارق بتعذيب المدنيين.

 

وقوبلت التغريدة بموجة انتقادات للوضع القائم في مدينة المخا بعد ان حولها طارق عفاش إلى قرية، وثكنة عسكرية، تضم مقر قيادة قوات ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” المدعومة من الامارات.

 

ناشطون أكدوا أن “الامارات سيطرة على المخا ومينائها ومؤسسات الدولة عبر قوات طارق عفاش وتنفيذا لأجندة ابو ظبي في السيطرة على سواحل اليمن، وحولتها إلى مدينة اشباح”، باعتبار “أجندة الامارات استحواذية لا تنموية”.

 

واعتبروا في تعليقاتهم على تغريدة الصوفي أن حال المدنيين بلا كهرباء في المخا ومدن الساحل الغربي، شاهد على “زيف وتدليس طارق عفاش ومزاعم اعلامه المستمرة عن تبرعات اماراتية بمولدات واعادة توفير الكهرباء لمدينة المخا”.

 

الناشطون ردوا على محاولة الصوفي ادانة الشرعية والحكومة بقوله: “والشرعية مجرد فساد فندقي”. وذكروه بأن “معاناة المخا كغيرها من مدن شريط الساحل الغربي لليمن، سببها “سيطرة الامارات وطارق على الساحل ومنع الحكومة من مزاولة عملها”.

 

يأتي نشر صورة انسلاخ جلد مواطن في المخا بسبب انقطاع الكهرباء في ظل ارتفاع درجة حرارة الصيف، نافيا لما تروجه وسائل إعلام طارق عن “تبرعات امارات الخير بمولدات ومشتقات نفطية لتوفير الكهرباء لمدن الساحل الغربي”.

 

يعاني اهالي مدينة المخا كباقي مدن الساحل الغربي التي تسيطر عليها الامارات وطارق من قيض الحر والفقر والجوع والمرض جراء تعطيل طارق مؤسسات الدولة والخدمات العامة والتفرغ لنهب ايرادات ميناء المخا وفرض الجبايات على التجار والصيادين.

 

وتمول الامارات وتدعم سياسيا بسط نفوذ طارق عفاش وكيلا لسيطرتها على الساحل الغربي لليمن وموانئه، لتكرار سيناريو تمويلها ودعمها بسط نفوذ ما يسمى “الانتقالي الجنوبي” ومليشاته في جنوب اليمن للسيطرة على ساحل اليمن الجنوبي وموانئه.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق