الرئيسيةملف اليمن

مشايخ سقطرى يكشفون عن مؤامرة كبرى بدأ تنفيذها

مشايخ سقطرى يكشفون عن مؤامرة كبرى بدأ تنفيذها

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

كشف مشايخ محافظة أرخبيل سقطرى عن مؤامرة سعودية-اماراتية على المحافظة، بدأ تنفيذها على ارض الواقع، عبر تصعيد “الانتقالي” عسكريا وتواطؤ سعودي علني، بخلاف اتفاق التهدئة الذي رعته الرياض.

 

وأوضح شيخ مشايخ سقطرى، عيسى سالم بن ياقوت أن جوهر الصفقة (المؤامرة) السعودية-الاماراتية، تقضي بتسليم الرياض محافظة أرخبيل سقطرى لأبوظبي، مقابل التزام “الانتقالي” بتنفيذ “اتفاق الرياض”.

 

ابن ياقوت قال في حديث لقناة “الجزيرة”، الخميس: إن “السعودية تمهد الطريق للمجلس الانتقالي لاقتحام مدينة حديبو”. واستنكر “تسليم السعودية المواقع التي تسلمتها من قوات الحكومة لمليشيا الانتقالي الجنوبي”.

 

مُضيفا: “هناك تبادل أدوار بين السعودية والإمارات بالتآمر على جزيرة سقطرى”. وأردف: إن “قوات (الواجب) السعودية المتواجدة في الجزيرة هي من تقوم بتسليم رواتب قوات الانتقالي المتمردة بالريال السعودي”.

 

وتتزامن هذه التصريحات مع سيطرة مليشيا “الانتقالي” المدعومة من الامارات، الخميس، على المدخل الغربي لمدينة حديبو، مركز المحافظة، ودفعها بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبل حيبق المطل على المدينة.

 

يأتي تصعيد “الانتقالي” بعد ساعات من توقيع اتفاق بينه وقوات الحكومة برعاية التحالف لتطبيع الأوضاع في سقطرى، يقضي بإعادة جميع الاليات العسكرية إلى مقراتها ومنع خروجها إلا بالتنسيق مع التحالف.

 

يُشار إلى أن قطبي التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، السعودية والامارات، باتا محل انتقادات واتهامات بالانحراف عن اهداف التحالف المعلنة، إلى تنفيذ اجندات لبسط نفوذهما وتحقيق مصالحهما واطماعهما في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق