الرئيسيةملف اليمن

توكل كرمان تكشف استراتيجية السعودية وتضع النقاط على الحروف

توكل كرمان تكشف استراتيجية السعودية وتضع النقاط على الحروف

 

 

ملف الصحافة – خاص :

 

علقت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، على اقتحام مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” مدينة حديبو ومرافقها العامة، بأن محافظة سقطرى تحت احتلال السعودية.

 

وقالت كرمان في منشور على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الاحد: إن “محافظة سقطرى محتلة من القوات السعودية وما الإنتقالي إلى أداة من أدواتها لا رأي له ولا قرار”.

 

متهمة التحالف العربي لدعم الشرعية بأنه صار يحتل اليمن وليس داعما للشرعية، بقولها: “إعادة الشرعية وإنهاء الإنقلاب الحوثي شعارات زائفة ترددها السعودية للتغطية على أهداف إستراتيجية غير معلنة”.

 

مضيفة: “كأي حرب وتدخل خارجي تخوضها الدول، للسعودية استراتيجية من حربها في اليمن، وضعتها بدقة قبل أن تطلق حتى رصاصة واحدة تجاه اليمن”. ونوهت بأن ما يجري على الارض هي استراتيجية السعودية.

 

وأكدت أن ما يحدث من ترتيبات وأوضاع على الأرض هي بالضبط استراتيجية السعودية، قائلة: “انظروا إليها وقولوا وأنتم واثقين وعلى يقين تام أن هذه هي استراتيجية السعودية وأجندتها وأهدافها من الحرب التي أعلنتها وقادتها”.

 

وتابعت: “السعودية تعتقد أنها نجحت في تنفيذ خطتها، لكنها غرقت كثيراً في مستنقع اليمن، وستتمنى أن تخرج معافاة”. لكنها لم تعف الشرعية من المسؤولية وقالت: “السعودية حققت مكاسبها بسبب الصمت المخزي من النخب والمكونات والقوى السياسية اليمنية”.

 

كرمان، كانت اعادت السبت تغريدة تصريحها لقناة “الجزيرة” ضمن فيلم وثائقي، قالت فيه: “هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم؛ الإمارات والسعودية خانوا اليمن وغدروا باليمن وتحولت أجندتهم من داعم للشرعية إلى مقوضٍ لها”.

 

وشنت في المقابل، انتقادا لاذعا وعنيفا للرئيس عبد ربه منصور هادي، بوصفه يتحمل مسؤولية ما يحدث في البلاد والمحافظات المحررة، من اتساع دائرة الانقلاب على الشرعية والتمرد وتمزق اليمن.

 

وانتقدت غياب الموقف الحازم والحاسم من جانب الرئيس عبد ربه هادي، ووصفته في تغريدة لها على حسابها الرسمي بموقع التدوين العالمي المصغر “تويتر” مساء السبت، بأنه صار “مجرد أداة”.

 

الناشطة كرمان، قالت: إن الرئيس عبدربه منصور “مجرد أداة في يد المحتل السعودي الاماراتي للشرعنة لاحتلالهم للبلاد والوصاية عليها وتقسيمها إلى أوصال”. منوهة بأنها “قالت ذلك قبل 3 أعوام”.

 

ورأت أن سماح الرئيس هادي باحتلال اليمن وتقسيمه يجعله يستحق صفة الخائن للوطن، وقالت: “أقل ما يقال عنه خائن لمصلحة الوطن العليا”. مضيفة: “لم يعد لدي شيء جديد لأقوله عنه”.

 

يأتي هذا الموقف، بعد يوم على سيطرة مليشيا “الانتقالي” على جزيرة سقطرى، بأوامر إماراتية وتسهيل سعودي، في خطوة وصفها مراقبون بأنها تمثل “انتهاكا صارخا وإنقلابا واضحا على الشرعية.

 

يذكر أن الناشطة اليمنية توكل كرمان، كشفت مطلع يونيو الجاري، عن إشتعال وشيك لثورة في الحجاز نتيجة لما وصفته بالإستبداد والظلم بحق ابناء الحجاز ومشاركتها في تدمير اليمن حد تأكيدها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق