الرئيسيةملف اليمن

الرئاسة تكشف عن اجتماع سعودي بقيادات الشرعية خلا من الرئيس هادي ( تفاصيل)

الرئاسة تكشف عن اجتماع سعودي بقيادات الشرعية خلا من الرئيس هادي

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

كشفت رئاسة الجمهورية أن الرئيس هادي لم يصدر اي دعوة لاجتماع مع قيادات الشرعية في الرياض، وأن السعودية هي من وجهت الدعوة باسمه، وانفردت بقيادات الشرعية في اجتماع عقد الخميس وخلا من حضور الرئيس هادي.

 

وقال مصدر في الرئاسة: إن “السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر هو من استدعى مستشاري الرئيس هادي ورئيس البرلمان والكتل البرلمانية إلى الرياض وعقد معهم مساء أمس الخميس، اجتماعاً دون حضور الرئيس هادي”.

 

مضيفا: “الرئيس هادي لم يوجه أي دعوة لقيادت الشرعية إلى اجتماع في مقر اقامته بالرياض، بل السفير السعودي هو من فعل باسم الرئيس هادي، وعقد اجتماعا بهيئة رئاسة البرلمان ومستشاري الرئيس في فندق ريتز كارلتون بالرياض”.

 

واعتبر المصدر أن “اجتماع السفير السعودي بمستشاري هادي وهيئة رئاسة البرلمان اليمني، يُعدّ إهانة للرئاسة اليمنية، ويؤكد حجم تدخل السفير السعودي وأنه صار الحاكم الفعلي لليمن، واشبه بالسفير الامريكي بول بريمر عقب اجتياح العراق”.

 

يأتي الاجتماع في وقت كان أعلن وزير الاعلام معمر الارياني أن “الرئيس هادي سيطلع الاربعاء مستشاريه وهيئة رئاسة البرلمان وقيادات المكونات السياسية على التطورات الاخيرة” والانقلاب في سقطرى بدعم اماراتي وتساهل من القوات السعودية.

 

ونفت صحيفة عكاظ السعودية، تصريح الوزير الارياني على حسابه في موقع “تويتر”، وقالت إن اجتماع الرئيس هادي مع قيادات الشرعية لم يحدد موعده، وعللت ذلك بقولها “ظروف الوضع الصحي جراء وباء كورونا، حال دون عقد الاجتماع”.

 

كما تحدثت مصادر حكومية يمنية في الرياض عن “احتجاز السلطات السعودية رئيس البرلمان ونوابه ورؤوساء الكتل البرلمانية فور وصولهم من القاهرة إلى الرياض، واخضاعهم للاقامة الجبرية في فندق ريتز كارلتون” الذي شهد انعقاد الاجتماع.

 

وأكدت مصادر حكومية في وقت سابق أن السفير آل جابر يمارس ضغوطا كبيرة ويبتز الحكومة لتوقيع اتفاقيات مع برنامج تنمية وإعمار اليمن، الذي يرأسه، والجلوس مع حلفاء الإمارات لمناقشة صيغة معدّلة لاتفاق الرياض ترفضها الحكومة”.

 

لكن دعوة قيادات الشرعية باسم الرئيس هادي، ثم عقد الاجتماع دون حضور الرئيس، يعزز بنظر المراقبين المخاوف بشأن صحة الرئيس هادي وأنباء وفاته، وأن الاجتماع عقد للضغط على قيادات الشرعية لتزكية بديل، ستفرضه الرياض غالبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق