الرئيسيةملف اليمن

اتهامات للصوفي بالابلاغ عن الناشطين وتعذيبهم

اتهامات للصوفي بالابلاغ عن الناشطين وتعذيبهم

 

 

ملف الصحافة – خاص:

كشفت مصادر محلية وعسكرية متطابقة في الساحل الغربي عن هوية المسؤول عن رصد مواقع التواصل والانتقادات لقوات طارق عفاش، والابلاغ عن الناشطين المؤثرين لاعتقالهم، والاشراف على تعذيبهم.

 

واستنكر ناشطون وحقوقيون اضطلاع السكرتير الاعلامي لطارق عفاش قائد ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” بالابلاغ عن الناشطين والاشراف على تعذيب معتقلي الرأي في مدينة المخا الساحلية.

 

وقال حقوقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد: إن “الناشط محمد علي عبده، أحد أبناء الدريهمي يخضع للتعذيب في سجون سرية تحت الارض تتبع طارق عفاش، لمعارضته الاخير وسياسته في الساحل”.

 

مضيفين إن: “محمد علي عبده عارض في صفحته بموقع تويتر سياسة طارق عفاش في الساحل، ويخضع للتعذيب في سجون طارق”. مشيرين إلى أن “الصحفي نبيل الصوفي يشرف بنفسه على تعذيب محمد عبده”.

 

وأكدت مصادر عسكرية في الساحل الغربي أن “طارق كلف سكرتيره الاعلامي نبيل الصوفي بمتابعة الناشطين ورصد من يهاجمون المقاومة الوطنية حراس الجمهورية والابلاغ عن المؤثرين منهم للقيام باللازم معهم”.

 

وفقا للمصادر فإن “الإعلامي نبيل الصوفي تم تكليفه من طارق عفاش بالإشراف العام على تعذيب الناشطين معتقلي الرأي والمعارضين من الحراك التهامي وأبناء محافظة تعز، ما يمكنه من تصفية حساباته مع خصومه”.

 

وإستنكر ناشطون ما سموه “تجرد نبيل الصوفي وانسلاخه عن مبادئه وإنقلابه على رفقاء مهنته، بتوليه مهمة الابلاغ عنهم وإشرافه على مهمة تعذيبهم في المعتقلات السرية التابعة لطارق عفاش في الساحل الغربي”.

 

يُشار إلى أن طارق عفاش يفرض بدعم اماراتي مباشر، سيطرته وحكمه العسكري لمدن الشريط الساحلي الغربي لليمن، ويمارس التنكيل بالأهالي عبر فرض جباية الاتاوات والاعتقالات والتعذيب للمعارضين قواته والامارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: