الرئيسيةملف اليمن

مؤتمر حضرموت يلوح بـ “طريق مستقل” ردا على تجاهله

مؤتمر حضرموت يلوح بـ “طريق مستقل” ردا على تجاهله

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

عبر مؤتمر حضرموت الجامع، عن استيائه وادانته تهميشه في المشاورات السياسية الجارية في العاصمة السعودية الرياض، وتجاهل الاخذ برأي حضرموت، محذرا مما سماه “مشاريع الهيمنة والضم” في إشارة إلى “الانتقالي الجنوبي” واستحواذه تمثيل جنوب اليمن.

 

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن مؤتمر حضرموت الجامع لقبائل حضرموت، الاثنين، حول مستجدات الأحداث وتطورات الأوضاع على الساحة الوطنية والحضرمية، ومنها ما يجري من ترتيبات وحوارات سياسية بين بعض الأطراف اليمنية في الرياض.

 

واعتبر مؤتمر حضرموت عدم إشراك حضرموت أو الأخذ برأيها (في هذه الترتيبات) والتعاطي معها وفق ثقلها ومواردها ومساحتها وتعدادها السكاني وبعدها التاريخي وعمقها الثقافي “إغفال واضح” و”استمرار للإهمال والتهميش والإقصاء” حضرموت، حسب تعبيره.

 

وفي حين نوه بأن هذا الاهمال والتهميش والاقصاء المستمر “اكتوت به حضرموت سنينًا عديدة من أنظمة السياسة التي توارثت الحكم عليها”؛ شدد بلهجة حادة على أن ما سماه “مشاريع الهيمنة والضم لن تجدى هذه المرة”. في رفض مسبق لمخرجات المشاورات.

 

وقال مؤتمر حضرموت في بيانه: إن “حضرموت اختارت طريق مستقبلها ولن يرتضي أبناؤها غيرها”. داعيا قيادات الدولة والحكومة إلى “الإنصات لصوت الحق والعدل والإنصاف وعدم تكرار أخطاء من سبقهم”. ما اعتبر تهديدا برد فعل غير متوقع أو محسوب.

 

يُشار إلى أن مؤتمر حضرموت الذي يضم مشايخ واعيان قبائل حضرموت، لا يخفي نزعته إلى ما يسميه “استقلال حضرموت”، وكان اعلن تأييده مشروع تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم مستقلة في اطار دولة يمنية فيدرالية اتحادية، الذي عطلته الحرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق