الرئيسيةملف اليمن

الانتقالي يهاجم قوى حضرموت ويدعو رسميا لاسقاط المحافظة

الانتقالي يهاجم قوى حضرموت ويدعو رسميا لاسقاط المحافظة

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

هاجم ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي”، المدعوم إماراتياً، قوى حضرموت السياسية ومطالبتها بأن تكون طرفا مستقلا في مفاوضات الرياض، ودعا رسميا لتظاهرات اسقاط محافظة حضرموت وفرض “ادارته الذاتية للجنوب”.

 

ودعا رئيس جمعية المجلس الانتقالي ولجنة “إدارته الذاتية للجنوب” اللواء احمد بن بريك، رسميا إلى الاحتشاد في مدينة المكلا السبت، لفرض “إدارته الذاتية للجنوب” تحت شعار “الانتقالي يمثلنا والادارة الذاتية مطلبنا”.

 

اللواء بن بريك قال في تغريدات بموقع “تويتر” الاثنين: “إن على الحضارم في الساحل والصحراء الوقوف على قلب رجل واحد مع الإدارة الذاتية للجنوب، لتوفير الخدمات والمرتبات للقوات والأمن والنخبة والمقاومة وكافة القطاعات المدنية والخدمية”.

 

داعيا أبناء محافظة حضرموت إلى “إفشال الدعوات المشبوهة الداعمة للإرهاب ومليشياته، وقطع يد كل العابثين والفاسدين فيها”، في إشارة لنتائج لقاء حلف حضرموت مع مؤتمر حضرموت الجامع، الرافض تمثيل “الانتقالي” للمحافظة.

ومن جهته، قال نائب رئيس المجلس هاني بن بريك في تغريدة بموقع “تويتر” الاثنين: إن “الانتقالي نتاج وثمرة كل النضال والمناضلين الجنوبيين منذ 94م”، مضيفا: “لا يدّعي منازعة الانتقالي في تمثيل الجنوب سياسياً إلّا من له مآرب تضرّ بالجنوب”.

 

تأتي تغريدة هاني بن بريك ردا على مطالبة الحراك الجنوبي ومؤتمر حضرموت الجامع وحلف قبائل حضرموت، بتمثيل يراعي ثقل حضرموت مساحة وثروات، في مفاوضات الرياض وبما لا يقل عن 40% من الحكومة ورئاسة احدى السلطات الثلاث.

 

وعبرت قوى حضرموت، عن استنكارها ورفضها اقصاء حضرموت من المفاوضات الجارية في العاصمة السعودية الرياض، لتشكيل حكومة جديدة بين الحكومة والانتقالي، تنفيذا لاتفاق الرياض، متهمة الانتقالي باستغلال القضية الجنوبية لتحقيق اجندته الخاصة.

 

كما اتهمت القوى السياسية في حضرموت المجلس الانتقالي بأنه يحتكر تمثيل القضية الجنوبية، ويدعي أنه الممثل الوحيد للجنوب في كافة المحافل، بزعم “حصوله على تفويض شعبي” من تظاهرات حشد لها من انصاره بأموال تستغل الظروف المعيشية الصعبة.

 

ورأى مراقبون، أن انعقاد مؤتمر حضرموت الجامع، الذي حظيت مخرجاته بتأييد ومباركة ومساندة أبناء وقبائل حضرموت، مثّل ضربة موجعة للمجلس الانتقالي، الذي يطرح نفسه في مشاورات الرياض، كممثل وحيد للجنوب، مستبعداً كلَّ المكونات الأخرى.

 

وتوقعوا أن لا تلقى دعوة المجلس الانتقالي لإقامة فعالية جماهيرية بساحة الحرية في حي الشهيد خالد بمدينة المكلا، عصر السبت المقبل، تجاوبا شعبيا، وسيضطر الانتقالي لحشد عناصره ومؤيديه من محافظات أخرى لتغطية فشله في المحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: