الرئيسيةملف اليمن

مليشيا “الانتقالي” تواصل اعتقال مسؤولي الحكومة بسقطرى

مليشيا “الانتقالي” تواصل اعتقال مسؤولي الحكومة بسقطرى

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

تستمر مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعومة من الامارات في محافظة سقطرى، في تنفيذ حملة اعتقالات لمسؤولي الحكومة الشرعية، بتهمة الخيانة والتمرد على سلطاتها الانقلابية.

 

وقالت مصادر محلية في سقطرى: إن مليشيا المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات, اعتقلت الخميس، مدير أمن الميناء عبد المعين بن غانم المعين من الحكومة لرفضه تسليم الختم الرسمي للميناء”.

 

اعتقال المسؤول الامني الحكومي لميناء سقطرى، يأتي بعد ايام على اعتقال مليشيا “الانتقالي” مسؤولاً أمنياً تابعا للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، التي انقلبت عليها مليشيا “الانتقالي” في يونيو الماضي.

 

وأوضحت مصادر محلية في سقطرى، أن “مليشيا الانتقالي اعتقلت الاثنين الماضي مدير مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني، الملازم صالح عامر، بعد رفضه تسليم الختم للمُعيّن من المجلس”.

 

وعبرت عن استيائها مما تشهده محافظة سقطرى، من “حملة مداهمات للمنازل والمرافق واعتقالات خارج القانون”، واصفة تصرفات مليشيا “الانتقالي” الموالي للامارات بـ “الهمجية وغير المبررة”.

 

يأتي هذا بعد 11 يوما من اقتحام قوات الانتقالي مَرافق ومؤسسات رسمية وعسكرية وأمنية، منها إدارة الأحوال المدنية في سقطرى، التي سيطرت عليها في 19 يونيو الماضي، بتواطؤ سعودي.

 

وعين “الانتقالي” بدلاء عن مسؤولي الحكومة ومكاتبها التنفيذية ومؤسساتها والمعسكرات والاجهزة الامنية، من خارج الجزيرة يحمل غالبيتهم مؤهلات متدنّية، حسب افادة مصادر محلية في المحافظة.

 

ويسعى “المجلس الانتقالي الجنوبي” إلى تثبيت سيطرته على محافظة سقطرى بالاستحواذ على مؤسسات الدولة والسلطة المحلية، بما يبسط نفوذ الامارات على كامل سقطرى ذات الموقع الاستراتيجي.

 

يذكر أن مليشيا “الانتقالي الجنوبي” تمكنت بدعم اماراتي وتواطؤ سعودي من السيطرة على محافظة سقطرى واقتحام مرافق السلطة المحلية في حديبو ومؤسسات ومعسكرات الدولة، ما اعتبرته الحكومة “انقلابا مكتملا على الشرعية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق