الرئيسيةملف اليمن

اشتراكي تعز يصف معارك التربة بأنها “صراع عبثي”

اشتراكي تعز يصف معارك التربة بأنها “صراع عبثي”

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

وصفت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة تعز الأحداث والمعارك الدائرة في مدينة التربة بمديرية الشمايتين، بين قوات الجيش ومليشيا الإمارات ممثلة بكتائب أبو العباس وقوات طارق عفاش، بأنها “صراع عبثي”.

 

وحاولت منظمة الحزب الاشتراكي في تعز، في بيان لها، تقمص موقف المحايد من الاحداث، على الرغم من اعلان الحزب الاشتراكي اليمني وقوفه مع الشرعية وضد الانقلاب وكل المليشيات التمردة على الشرعية والنظام والقانون.

 

داعية من سمتهم “مختلف الأطراف الصراع في التربة للوقف الفوري لإطلاق النار وضبط النفس وتجنب استهداف المدنيين والأعيان المدنية” ومطالبة السلطات التدخل لوضع “معالجات عاجلة للقضايا محل الخلاف”.

 

وفيما يلي نص البيان:

 

اندلعت اشتباكات في مدينة التربة بمديرية الشمايتين بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة قبل قليل، وتفيد الانباء الأولية عن استهداف مستشفى خليفة العام، المستشفى الوحيد في المدينة والذي يقدم خدماته لعشرات الآلاف من السكان.

 

من المؤسف أن تصل الأمور إلى هذا الحد الذي لطالما حذرنا منه لما له من تبعات خطيرة على تعز وسكانها.

 

إن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بتعز تناشد مختلف أطراف الصراع في التربة للوقف الفوري لإطلاق النار وضبط النفس، وتحثهم على تجنب استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

 

وتدعو منظمة الحزب القيادات العليا للأحزاب السياسية بالتدخل الفوري والضغط على اطراف الصراع بوقف اطلاق النار.

 

كما تدعو رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومحافظ المحافظة لتحمل مسؤولياتهم التاريخية والاخلاقية لوقف الصراع العبثي في التربة ووضع معالجات عاجلة للقضايا موضع الخلاف.

 

نكرر مناشدتنا لأطراف الصراع التوقف الفوري عن اطلاق النار وضبط النفس.

 

حفظ الله تعز واليمن

 

صادر عن سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز

 

18 يوليو 2020م

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق