الرئيسيةملف اليمن

“الإصلاح” يصدر بيانا ناريا بشأن أحداث مدينة التربة

“الإصلاح” يصدر بيانا ناريا بشأن أحداث مدينة التربة

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أصدر التجمع اليمني للإصلاح بيانا ناريا بشأن أحداث مدينة التربة في مديرية الشمايتين محافظة تعز، وضع النقاط على الحروف بشأن خلفيات الاحداث وما توجبه من اجراءات سريعة وعاجلة.

 

وعبر تجمع الإصلاح في مديرية الشمايتين بمحافظة تعز، عن إدانته الأحداث المؤسفة والاستباكات في مدينة التربة. محملا محافظ تعز نبيل شمسان، مسؤولية القيام بواجباته وفق القانون واختصاصاته.

 

داعيا المحافظ والقيادات العسكرية والأمنية إلى تحمل مسؤوليتها وفرض الأمن في مدينة التربة، وذلك لن يتأتى إلا بإخراج كافة المعسكرات من المدينة، وأي تشكيلات مسلحة أخرى في مدينة التربة.

 

وفيما يلي نص البيان:

 

وقف التجمع اليمني للإصلاح بمديرية الشمايتين أمام ما جرى اليوم السبت 18يوليو 2020 من أحداث مؤسفة واشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بمدينة التربة.

 

وفرع التجمع اليمني للإصلاح بمديرية الشمايتين وهو يدين ويستنكر هذه الأعمال التي تهدد أمن المواطنين، فإنه يحمل الجهات المعنية مسؤولية مايجري، حيث سوفت وتقاعست الجهات الرسمية المعنية بإخراج الجيش من التربة وإعادتها إلى مواقعها في الجبهات.

 

إننا ندعو الأخ المحافظ والقيادات العسكرية والأمنية إلى تحمل مسؤوليتها وفرض الأمن في مدينة التربة، وذلك لن يتأتى إلا بإخراج كافة المعسكرات من المدينة، واي تشكيلات أخرى.

 

ولا يفوتنا هنا الإشادة بأبناء الحجرية الذين سجلوا اليوم ويسجلون دوما مواقفهم السلمية ويرفضون الانجرار إلى متاهات الفتن والإثارة، وهو الأمر الذي يوجب على قيادة السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية سرعة إخلاء التربة من المعسكرات.

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح

 

بمديرية الشمايتين/ تعز

 

18 يوليو 2020م

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق