الرئيسيةملف اليمن

تفاصيل ومحصلة قصف منزل محافظ تعز في مدينة التربة

تفاصيل ومحصلة قصف منزل محافظ تعز في مدينة التربة

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

تعرض منزل محافظ محافظة تعز، نبيل شمسان في مدينة التربة لقصف مدفعي، مساء السبت، نفذته مجاميع مسلحة متمردة على قرار رئيس الجمهورية ومدعومة من قوات طارق عفاش.

 

وقالت مصادر محلية: إن مسلحين متمردين على قرار الرئيس بتعين قائد للواء 35 يعتلون جبل بيحان قصفوا بمختلف أنواع الأسلحة منزل المحافظ نبيل شمسان، وعلى منازل المواطنين.

 

المصادر أضافت: مجاميع المسلحين في جبل بيحان تنتمي إلى كتائب أبو العباس وقوات طارق التي عززت الموقع بمقاتلين وعتاد عسكري في وقت سابق، لتفجير الوضع في مدينة التربة.

 

موضحة أن “القصف المدفعي على منزل المحافظ نبيل شمسان ومنازل المواطنين في التربة، اثار رعب الاهالي، وطال مستشفى خليفة في مدينة التربة، الذي اطلق نداء استغاثة جراء القصف.

 

المصادر أكدت أن القصف المدفعي لمسلحي كتائب ابو العباس وقوات طارق بقيادة مروان البرح، على مدينة التربة، ألحق اضرارا مادية، ولم تؤكد ما إذا كان أوقع قتلى أو جرحى، لكثافة القصف.

 

ووجه محافظ تعز نبيل شمسان في وقت سابق، بإخلاء جبل بيحان من المسلحين، عبر تشكيل لجنة عسكرية، لكن ذلك لم يحدث جراء تدخل قيادات في حزبي المؤتمر والتنظيم الناصري.

 

وفقا للمصادر فإن “أطقما عسكرية تابعة لمليشيا الامارات حاولت اقتحام منزل العقيد عبده نعمان الزريقي قائد الكتيبة الأولى في اللواء الرابع وأجبرتها حراسته على التراجع إلى مدخل عزلة ذبحان”.

 

وأضافت: “بعد أن فشلت المليشيات في اقتحام منزل الزريقي قامت مليشيا طارق عفاش وأبو العباس المتواجدة في جبل بيحان بالقصف المدفعي على منزل الزريقي ومحافظ تعز ومنازل المواطنين في التربة”.

 

تأتي هذه المستجدات بعد استحداث مليشيا الامارات نقطة عسكرية امام المعهد المهني وفرع جامعة تعز في منطقة صيرة بمدينة التربة، وبعد ساعات على فشل مسيرة تمرد على قرار رئيس الجمهورية.

 

وكان حزبا المؤتمر الشعبي والتنظيم الناصري في تعز، وكتائب العقيد عادل فارع المكنى (ابو العباس) وقوات طارق عفاش حشدوا لمسيرة بتمويل من الامارات للتمرد على قرار تعيين قائد للواء 35 مدرع.

 

يذكر أن مدينة التربة تشهد توترا جراء انتشار عناصر تتبع طارق عفاش المدعوم إماراتيا ومسلحين يتبعون كتائب ابو العباس المُصنف على لائحة قوائم الإرهاب، في ظل مساعٍ إماراتية لإسقاط الشرعية في محافظة تعز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق