الرئيسيةملف اليمن

السعودية تسلم خفر سواحل سقطرى لمليشيا “الانتقالي”

السعودية تسلم خفر سواحل سقطرى لمليشيا “الانتقالي”

 

 

ملف الصحافة  – خاص:

 

أكدت السعودية دعما لإنقلاب مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” على الشرعية في محافظة أرخبيل سقطرى، بتسليمها رسميا سلطات خفر السواحل لمليشيا الانتقالي، وتوقيف مدير خفر السواحل لمدة يومين.

 

وأصدرت قوات خفر السواحل المعينة من الحكومة الشرعية بيانا احتجاجيا، الاحد، أعلنت فيه انسحابها من مواقعها واخلاء مسؤوليتها وتسليم ميناء سقطرى لقوات الواجب السعودي 808 المتواجدة في المحافظة.

 

قائد خفر السواحل “عبدالمعين غانم”، قال في بيان: إن الانسحاب جاء على خلفية طلب القوات السعودية منه عدم التصريح للسفن إلا بعد موافقة الانتقالي، والتوجيه بتوقيفي عن العمل لمدة يومين بحسب طلب قوات الواجب السعودية”.

 

وأكد “إخلاء مسؤولية خفر السواحل عمّا تقوم به قوات الانتقالي في الميناء”. محمَّلا “القوات السعودية مسؤولية ميناء محافظة ارخبيل سقطرى، وما يحدث من خروقات غير قانونية”. في إشارة لمخالفة القوانين الدولية لأمن الملاحة.

 

وقال: إن “الميناء الآن بحوزة التحالف” وإنه “تم تسليم كافة المسؤولية إلى قوات الواجب السعودي 808 في سقطرى”. ما يجاهر بدعم السعودية للمجلس الانتقالي الجنوبي وسلطاته في محافظة أرخبيل سقطرى وانهاء سلطة الحكومة.

 

مراقبون اعتبروا “اعتماد القوات السعودية نقل سلطات خفر السواحل والميناء في محافظة سقطرى لمليشيا الانتقالي تعميدا لانقلاب الاخير على الشرعية، وانقلابا سعوديا على مشروعية التحالف وعلى اتفاق الرياض” الموقع نهاية نوفمبر الماضي.

 

يذكر أن المجلس الانتقالي الجنوبي كان تمكن من بسط سيطرته على محافظة أرخبيل سقطرى في 19 يونيو الماضي، بدعم من القوات الاماراتية، وتعاون من قوات الواجب السعودية التي انسحب من مواقع استلمتها من قوات الجيش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق