الرئيسيةملف اليمن

رئيس أكبر المؤسسات الاعلامية للشرعية يصل صنعاء لهذا السبب

رئيس أكبر المؤسسات الاعلامية للشرعية يصل صنعاء لهذا السبب

 

 

ملف الصحافة – خاص :

 

دفع خذلان التحالف للشرعية ودعمه مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابعة للإمارت، بأحد قيادات الشرعية في جنوب اليمن إلى العودة إلى صنعاء، ضمن سلسلة استقطابات جماعة الحوثي لقيادات الشرعية، العسكرية والامنية وكذا الاعلامية.

 

وقالت وسائل إعلامية تابعة للحوثيين إن “رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر في الحكومة الشرعية محمد علي سعد وصل اليوم السبت إلى العاصمة صنعاء قادما من العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن”.

 

مضيفة إن وزير الاعلام في حكومة الحوثيين غير المعترف بها ضيف الله الشامي “استقبل اليوم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر، محمد علي سعد، فور وصوله إلى العاصمة صنعاء قادما من عدن”.

 

وقال القيادي الحوثي ضيف الله الشامي: ”نحن اليوم في استقبال محمد علي سعد نرحب به ، في صنعاء ، أباً ومعلماً وأستاذاً، نستفيد ونستلهم منه، كمدرسة في الإعلام والسياسة، وشرف كبير لنا أن يكون بيننا “.

 

وأضاف في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” مساء اليوم السبت: ”مدينة عدن احتضنت مثل هذه الشخصية الوطنية، محمد علي سعد الذي أبى إلا أن يكون ذلك المعطاء، يعطي للوطن وليس لغيره”. حسب زعمه.

 

ونقلت وسائل إعلام حوثية عن محمد علي سعد “امتنانه لوزير الإعلام الحوثي على حفاوة الاستقبال”، وقوله:” من يتساءل حول زيارتي وبقائي، أنا أتيتُ لكي أحمي وطني من الإحتلال، والتشطير، والإقتتال، هذا ما أتيتُ من أجله“.

 

حسب وسائل الاعلام التابعة لجماعة الحوثي فإن محمد علي سعد “دعا أبناء مدينة عدن والمحافظات الجنوبية إلى الشعور بالمسئولية وعدم الاقتتال من أجل قوى الاحتلال الإماراتي والسعودي”. مؤكدا أنه “لا يوجد شيء يساوي الوطن”.

 

يشار إلى أن جماعة الحوثي استقطبت العشرات من القيادات العسكرية والامنية والسياسية والاعلامية وكذا رجال الاعمال، المؤيدين للشرعية، مستغلة حالة الاحباط التي يعيشونها جراء تناقض مواقف التحالف ودعمه مليشيا “الانتقالي” الانفصالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق