الرئيسيةملف اليمن

“الانتقالي” يعلن انتصاره بورقة إعلان “الادارة الذاتية”

“الانتقالي” يعلن انتصاره بورقة إعلان “الادارة الذاتية”

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أعلن ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، انتصاره بورقة “الإدارة الذاتية للجنوب” التي برر تخليه عنها بما سماه “حتى يتاح للتحالف العربي تطبيق اتفاق الرياض”، واحتفاظه بمليشياته وانتشارها على الارض.

 

جاء ذلك في بيان نشره ناطق “الانتقالي” نزار هيثم، على حسابه في موقع “تويتر” فجر اليوم الاربعاء، عقب فرض السعودية “آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض”، ضمنت لـ “الانتقالي” في مقابل الغاء إدارته، الاحتفاظ بقوة السلاح.

 

وقال بيان “الانتقالي” الذي بدا محتفيا بانتصاره: إن “هذا القرار (التخلي عن إعلان الادارة الذاتية) جاء بعد ان حقق الأهداف التي قام عليها الإعلان نهاية إبريل الماضي، بالتزامن مع سيطرة مليشياته على عدن ومؤسسات الدولة.

 

مضيفا: إن اهداف اعلانه المتحققة “تشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب خلال ثلاثين يوماً، وتعيين محافظ ومدير أمن للعاصمة عدن، ونقل القوات العسكرية الى الجبهات القتالية لتحل محلها قوات الأمن”.

 

وتابع متحدثا عن “القوات الجنوبية” وتحية “مرابطتها في تأمين عدن ومحافظات الجنوب” في إشارة إلى تأجيل تنفيذ الملحق العسكري لاتفاق الرياض، القاضي بسحب مليشيا الانتقالي ودمجها بقوات الجيش الوطني.

 

يشار إلى السعودية والامارات مارستا ضغطا كبيرا على الرئيس هادي والحكومة الشرعية، سياسيا واعلاميا واقتصاديا، للتنازل عن تراتبية تنفيذ اتفاق الرياض، بدءا بالملحقين الامني والعسكري، ثم الجانب السياسي.

 

 

وفيما يلي نص البيان:

 

في إطار الجهود التي تبذلها قيادة التحالف العربي لتنفيذ اتفاق الرياض، والوصول الى حلول من شأنها معالجة الأوضاع السياسية والعسكرية والإنسانية والتنموية.

 

واستجابةً لتدخل قيادة المملكة العربية السعودية وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وحرصاً من المجلس الانتقالي الجنوبي على إنجاح جهود قيادتي البلدين الشقيقين لتنفيذ اتفاق الرياض، وتحقيق الأمن والاستقرار، وتوحيد الجهود المشتركة لمواجهة ميليشيات الحوثي والجماعات الإرهابية، وكذلك تنمية محافظات الجنوب،

 

وكوننا قد حققنا الأهداف التي قام إعلان الإدارة الذاتية عليها لتنفيذ اتفاق الرياض بتشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب خلال ثلاثين يوماً، وتعيين محافظ ومدير أمن للعاصمة عدن، ونقل القوات العسكرية الى الجبهات القتالية لتحل محلها قوات الأمن، يعلن المجلس الانتقالي التخلي عن إعلان الإدارة الذاتية، حتى يتاح للتحالف العربي تطبيق اتفاق الرياض.

 

إننا نؤكد على استمرار وتعميق شراكتنا الاستراتيجية مع التحالف العربي على كل الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية والأمنية، من خلال أهدافنا المشتركة في محاربة التدخلات الإيرانية في المنطقة، ومحاربة الجماعات الإرهابية، ومكافحة الأنشطة المتطرفة، وكذلك تأمين خطوط الملاحة البحرية وخليج عدن ومضيق باب المندب، ومنع التهريب وتصدير الفوضى عبر المكونات والأشخاص.

 

نُحيي صمود قواتنا الجنوبية الباسلة، التي أثبتت أنها الحصن الحصين للجنوب، إننا نحييهم ونعتز بصمودهم واستبسالهم وبطولاتهم، نحييهم وهم يرابطون الآن في مختلف الجبهات، كما نُحيي القطاعات الأمنية التي تبذل جهوداً كبيرة في تأمين العاصمة عدن ومحافظات الجنوب.

 

كما نُحيي أبناء شعبنا الجنوبي العظيم على امتداد محافظات الجنوب، ونخص بالذكر وقفاتهم الجماهيرية الحاشدة في حضرموت وأبين ولحج والمهرة وسقطرى، الداعمة لأهداف المجلس الانتقالي الجنوبي، مؤكدين على أننا دائماً بجانب شعبنا الجنوبي العظيم حاملين تطلعاته وأهدافه الوطنية النبيلة التي لا تراجع عنها.

 

م. نزار هيثم

 

المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق