الرئيسيةملف اليمن

طارق عفاش يعلن نفسه حاكما عسكريا للساحل الغربي (صورة)

طارق عفاش يعلن نفسه حاكما عسكريا للساحل الغربي (صورة)

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أعلن طارق عفاش الذي يقود قوات ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” في الساحل الغربي، بدعم وتمويل اماراتي، نفسه حاكما عسكريا للساحل الغربي، مستقلا عن الشرعية التي يواصل التمرد عليها وقراراتها، ردا على تجاهله في اتفاق الرياض.

 

وعمد طارق الجمعة، إلى استدعاء مدير عام الشرطة في محافظة الحديدة العميد نجيب ورق، وقائد قوات خفر السواحل التابعة لما يسمى “حراس الجمهورية” العقيد عبدالجبار الزحزوح، وتعميم صور اللقاء، لتأكيد تحكمه بجميع السلطات في الساحل الغربي.

 

وفقا لوسائل الإعلام التابعة لطارق، فإن الأخير “ثمن جهود إدارة شرطة المحافظة وقوات خفر السواحل، وحثهم على مضاعفة الجهود بما يواكب حجم الانتصارات العسكرية التي حققتها وتحققها القوات المشتركة في الساحل الغربي وفي الجبهات المتقدمة”.

 

وتابعت وسائل اعلام طارق، تعميم صيغة موحدة لخبر اللقاء، تصور طارق حاكما مفوضا من الامارات للساحل الغربي لليمن، له كامل الصلاحيات والسلطات للاستدعاء وتوجيه الاوامر والحث والتوبيخ والاقالة لمسؤولي الاجهزة الامنية والعسكرية في الساحل.

 

مضيفة: “تناول اللقاء جهود تطبيع الحياة بمديريات الساحل المحررة ودعم مؤسسات الدولة لاستعادة دورها في حفظ الأمن وخدمة المواطنين وما توليه المقاومة الوطنية من دعم لهذه الجهود وللسلطة المحلية للقيام بمهامها التنموية والخدمية” المنعدمة والمتوقفة فعليا.

 

ولم يفتها إبراز الولاء والطاعة لطارق، بقولها: “شكر مدير عام شرطة الحديدة وقائد خفر السواحل المقاومة الوطنية وقائدها على مساندة جهود السلطات المختصة في المناطق المحررة في أداء الوظائف المنوطة بها ما أسهم بعودة الحياة لطبيعتها في الساحل الغربي”.

 

منوهة بالهدف الاساس لطارق من الاستدعاء، وأنه “شرح مدير شرطة المحافظة الوضع الأمني في المناطق المحررة بالساحل الغربي، وخطوات الانتشار الأمني، مشيدا بدور التحالف العربي والقوات المشتركة في الدفع باتجاه تسليم المهام الأمنية لجهات الاختصاص”.

 

وتابعت : “وجه قائد المقاومة الوطنية بالمزيد من الدعم لأمن المحافظة والعمل أكثر على تمكين الأجهزة الأمنية لتؤدي مهامها في كامل المديريات الساحلية المحررة” في اشارة لاستكمال طارق الاستحواذ على ادارات امن مديريات الساحل بتعيين عناصر تابعة له عليها.

 

وسائل إعلام طارق، عممت أيضاً أن “اللقاء تطرق إلى دور قوات خفر السواحل بقطاع البحر الأحمر في تأمين الشواطئ والجزر اليمنية وما أنجزته في مكافحة التهريب والتصدي لمحاولات المليشيات الحوثية الإخلال بأمن الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب”.

 

وتتزامن هذه الاشارة إلى الملاحة البحرية ومضيق باب المندب، مع زيارة وفد عسكري اسرائيلي للمخا بداية يوليو الجاري، وعقده اجتماعا مع طارق وضباط اماراتيين بالتوازي مع بدء تحركات قوات طارق في مدينة التربة والحجرية، سعيا لاسقاط تعز، واستكمال سيطرة الامارات على الساحل الغربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: