الرئيسيةملف اليمن

مناقشة خطة امنية عسكرية مشتركة لرفع الجهوزية في مارب

مناقشة خطة امنية عسكرية مشتركة لرفع الجهوزية في مارب

 

 

ملف الصحافة – متابعة خاصة:

 

ناقشت قيادات امنية وعسكرية رفيعة في محافظة مارب، وضع خطة امنية عسكرية مشتركة، لرفع الجهوزية القصوى واليقظة والحس الامني في مواجهة التحديات والاخطار التي تحيق بمحافظة مارب، بالتزامن مع تكثيف مليشيا الحوثي زحوفاتها الانتحارية على مدينة مارب من جهات عدة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع أمني وعسكري ترأسه وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد الشريف على هامش زيارته مديرية حريب القراميش لمناقشة الأوضاع الأمنية في المديرية ومديرية الجوبة واحتياجات تعزيز دور الأجهزة والوحدات الأمنية” حسبما نقلت وكالة الانباء الرسمية (سبأ).

 

الاجتماع حضره رئيس عمليات اللواء 26 العميد محمد ناجي الصلاحي، وركن استخبارات اللواء العقيد أحمد بحيبح، وقائد إسناد جبهة العبدية العقيد عبدالله فيصل الشريف، ومدير البحث الجنائي في حريب العقيد ناصر البسيسي، وقائد قوات الأمن الخاصة في مديرية حريب القراميش.

 

وشدد وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم الشريف على “أهمية رفع الجاهزية الأمنية، ورفع مستوى الحس الأمني واليقظة العالية في محافظة مأرب خلال أيام عيد الأضحى المبارك”. ووجه بأن يتم “ردع الخلايا التخريبية التي تسعى إلى الإخلال بالأمن وإقلاق السكينة العامة”.

 

كرس الاجتماع لمناقشة “خطة مشتركة بين قوات الجيش الوطني والأجهزة الأمنية وذلك لضبط الأمن وبسط نفوذ الدولة، وردع الخلايا التخريبية التي تسعى إلى الإخلال بالأمن وإقلاق السكينة العامة، منع حدوث أي تجاوزات تمس الأمن والاستقرار” حسب توجيهات الشريف.

 

وأشاد وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم الشريف، خلال الاجتماع بدور الوحدات الأمنية في مديريتي حريب والجوبة “والانجازات التي حققتها في ضبط العناصر التخريبية، والحد من تهريب الممنوعات”. حسب ما نقلته وكالة الانباء الرسمية (سبأ) عن الاجتماع.

 

يذكر أن قوات الجيش الوطني تخوض معارك عنيفة متواصلة مع مليشيا الحوثي التي تواصل تكثيف زحوفاتها الانتحارية في جبهات عدة بمحافظة مارب، سعيا منها إلى اقتحام مركز المحافظة (مدينة مارب)، بمساعدة متمردين من قبائل مارب على النظام والقانون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: