الرئيسيةملف اليمن

رسميا .. الامارات تفرض سيادتها على سقطرى

رسميا .. الامارات تفرض سيادتها على سقطرى

 

 

ملف الصحافة – متابعة خاصة:

 

بدأت الامارات فعليا ممارسة سلطات دولة احتلال لمحافظة ارخبيل سقطرى، عبر الغاء العملة اليمنية واعتماد الدرهم، واحتكار اصدار تأشيرات دخول المحافظة ومغادرتها، وصرف مرتبات لموظفي ادارتها.

 

وكشف مصدر دبلوماسي يمني مقيم في الرياض، تحفظ على اسمه، عن الغاء الإمارات الهوية والسيادة اليمنيتين لمحافظة أرخبيل سقطرى، ومباشرتها في اعتماد سريان هويتها وسيادتها الاماراتية، الاحتلالية.

 

المصدر الدبلوماسي اتهم السعودية بـ “التواطؤ مع الإمارات ونسف اتفاق الرياض والتآمر على الشرعية”. مؤكدا أن “الإمارات بدأت باحتلال سقطرى من خلال إلغاء تأشيرة الدخول والخروج للجزيرة للسياح القادمين”.

 

وأوضح أن “الإمارات تقوم بمنح تأشيرة السياح من ابوظبي وليس من سقطرى، وبالمثل تأشيرة المغادرة، تصدرها لهم من ابوظبي، وهو ما يعني الغاء السيادة اليمنية وفرض سيادة الامارات على اراضي جزيرة سقطرى”.

 

المصدر الدبلوماسي اليمني المقيم في الرياض، كشف أيضاً عن أن “الإمارات بدأت اعتماد مرتبات الموظفين في ارخبيل سقطرى بالدرهم الإمارات، بشكل تدريجي وإلغاء التعامل بالعملة الوطنية ممثلة بالريال اليمني”.

 

وأكد أن “هذه الاجراءات والتصرفات التي قامت بها الإمارات تمثل ضربا لكل بنود الاتفاقات التي رعت صياغتها وتوقيعها السعودية، ومنها اتفاق الرياض، وآلية تسريع تنفيذه، التي اعلنت عنها الاربعاء الماضي”.

 

المصدر ختم تصريحه بتجديد اتهامه “السعودية بالتواطؤ في كل ما تقوم به الإمارات بحق اليمن ارضا وانسانا”. وقال:إن “السعودية انقلبت على اتفاق الرياض وعلى الشرعية باستبعاد محافظة أرخبيل سقطرى منه”.

 

وأضاف: السعودية وبضغط اماراتي وربما تماه مصالحهما، استبعدت انهاء الانقلاب على الشرعية في سقطرى من أي اتفاق، ما يخل بأهداف التحالف وقرار مجلس الأمن الذي أكد على وحدة وسلامة واستقلال الأراضي اليمنية”.

 

يشار إلى أن القوات الاماراتية والسعودية تنتشران في محافظة ارخبيل سقطرى، رغم أنه لم يصل إليها الانقلاب الحوثي ومليشياته، ما يعكس اطماع التحالف في الارخبيل وموقعه الاستراتيجي المهيمن على ثلاثة بحار ومضايق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: