الرئيسيةملف اليمن

طارق يؤكد تورطه في قتل عمه علي صالح عفاش

طارق يؤكد تورطه في قتل عمه علي صالح عفاش

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

أكد قائد ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” طارق عفاش، اتهام قائد العمليات الحربية المتقدمة، المنشق عن قواته، العقيد عبدالملك الابيض، له بالتورط في قتل عمله علي صالح عفاش، بسرد روايات متناقضة.

 

وقال طارق محمد عبد الله صالح أنه قرر الفرار من صنعاء بعدما تأكد من مقتل عمه الرئيس السابق علي صالح وإصابة أخيه (العقيد محمد محمد عبدالله صالح) المعتقل لدى جماعة الحوثي على خلفية احداث ديسمبر 2017م.

 

طارق عفاش، تابع في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” محاولا الرد على اتهام قائد عمليات قواته المنشق العقيد عبد الملك الابيض بأنه “رتب لمقتل عمله علي صالح مع الامارات واوعز لرائد يتبعه بتنفيذ المهمة وقتل عفاش”.

 

مضيفا: إنه “قرر تغيير مسار المعركة بالخروج من صنعاء للترتيب لها بعد أن رأى أخيه مصابا وعمه شهيدا”. مؤكدا تواجده في وقت اصابة أخيه بعد سقوط عمه علي صالح قتيلا، وزاعما أنه قتل في بيته بالثنية في صنعاء.

 

وتابع: “البقاء في الثنية (منزل صالح) لن يحقق شيئا، والحوثي يقصف صنعاء بالدبابات”. زاعما أن “الثنية” هو المكان الذي قتل فيه الرئيس السابق علي صالح عفاش، بخلاف إفادة عدد من ضباط حراسة صالح والعقيد الابيض.

 

وأكد عدد من ضباط قوات طارق وقائد عملياته الحربية المتقدمه المنشقون والعائدون إلى صنعاء بأن علي صالح قتل في سنحان وهو في طريقه إلى مارب، وعلى يد أحد الضباط التابعين لقائد حراسته حينها، طارق عفاش.

 

تغريدة طارق جاءت ردا على اتهامات العقيد عبدالملك الابيض له بالتورط في قتل عمه علي صالح مقابل تنصيبه قائدا لقوات تمولها وتسلحها الامارات في الساحل الغربي، ووقت لها بما سماه عيد ميلاد اخيه المعتقل محمد عفاش.

 

ونوه بأن اليوم (الخميس) هو عيد الميلاد الثلاث لأخيه وهو في سجنه “مع اقتراب الذكرى الثالثة لانتفاضة ديسمبر”. مخاطباً اخيهه محمد المعتقل لدى مليشيا الحوثي: “صرت أخاً لكل يمني معركته ضد سجانك” حسب تعبيره.

 

يشار إلى أن جماعة الحوثي مازالت تعتقل شقيق طارق (العقيد محمد عفاش) ونجله (عفاش طارق)، بعدما اطلقت مطلع اكتوبر 2018م، سراح اثنين من ابناء علي صالح بوساطة عمانية وفرت طائرة لنقلهم مع نساء عفاش، إلى مسقط.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: