الرئيسيةملف اليمن

مذبحة اخرى للمدنيين بضربات “خاطئة” لطيران التحالف (صور)

ملف الصحافة – متابعة خاصة:

وقع طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في “خطأ” اخر، متسببا في مذبحة جديدة للمدنيين اليمنيين الابرياء في محافظة الجوف، ذهب ضحيتها 22 مدنيا غالبيتهم من الاطفال والنساء.

وقالت مصادر قبلية في محافظة الجوف: إن “3 غارات لطيران التحالف استهدفت مساء الخميس، مناطق قبيلة المعاطرة في منطقة خشم حراض التابعة لمديرية خب والشعف شمالي محافظة الجوف”.

المصادر أوضحت أن “الغارات استهدفت منازل مواطنين وتسببت في مقتل وإصابة 22 مدنيا جلهم من الأطفال والنساء”. منوهة بأن “المنطقة لا تتواجد فيها أي تجمعات أو مواجهات عسكرية”.

من جهتها قالت جماعة الحوثي إن “فرق الإسعاف تمكنت حتى الان من إنتشال اربع أسر من تحت أنقاض منازلهم، اثر قصفها من طيران التحالف في مديرية خب والشعف مساء الخميس”.

ونقلت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة الحوثي، مشاهد فيديو وصورا لانتشال الضحايا، مشيرة الى أن “التحليق المكثف لطيران التحالف في المنطقة ظل يعيق عملية الإنقاذ لضحايا الجريمة الجديدة”.

وزارة الصحة التابعة لحكومة الحوثيين غير المعترف بها، قالت: إن “الغارات الجوية التي استهدفت منطقة المعاطرة في الجوف أدت إلى استشهاد وإصابة 22 مواطناً جلهم نساء وأطفال كحصيلة أولية”.

ونشرت في بيان لها، اسماء الجثث التي جرى انتشالها من تحت انقاض المنازل، وتم التعرف على هويتها، وتشكل اربع اسر، كالتالي:

أولاً: أسرة شاجع المعطري

استشهد ثلاثة من الاطفال اعمارهم من تحت سن ال15، فيما جرح الزوج شاجع هادي صالح الناجعي وزوجته عيده حسن ناجي دباح وكلاهما اصابتهما خطيره .

كما جرح اثنتين من بناته اعمارهن من تحت سن ال15.

ثانياً: أسرة ناجي محمد المعطري

وفيها سقط ثلاثة من الاطفال من تحت سن ال 15 كشهداء

ثالثاً : أسرة عبدالله ناجي دباح المعطري

الشهداء 2 من الاطفال (دون سن 15) ، فيما اصيبت الزوجة سيده عبدالله المدغاني بجروح خطيره

رابعاً : أسرة زائد محمد فروان المعطري حيث استشهدت احدى الفتيات.

وتأتي المذبحة الجديدة للمدنيين بعد اقل من شهر على قتل 24 مدنيا وإصابة العشرات جلهم اطفال ونساء، بغارة لطيران التحالف استهدفت حفل زفاف نسائي في منطقة المساعفة في مدينة الحزم، بمحافظة الجوف.

وتكررت ما يسميه التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن “حوادث طيران عن طريق الخطأ” مستهدفة احياء سكنية وتجمعات مدنية، وموقعة آلاف القتلى والجرحى منذ بدء عمليات التحالف في مارس 2015م.

يشار إلى اليمنيين على اختلاف توجهاتهم وأطيافهم السياسية، يدينون استهداف التحالف بقيادة السعودية والامارات للمدنيين الابرياء وتكرار مجازر سفك دماء وازهاق أرواح المواطنين بزعم “الوقوع في خطأ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: