الرئيسيةملف اليمن

شاهد .. لحظة اختطاف قوات طارق والعمالقة الشيخ العزيبي (فيديو)

شاهد .. لحظة اختطاف قوات طارق والعمالقة الشيخ العزيبي (فيديو)

 

 

ملف الصحافة – خاص:

 

وثقت إحدى كاميرات المراقبة لمحل تجاري في سوق مدينة المخا، لحظة اختطاف مسلحين يتبعون قوات طارق عفاش والعمالقة الجنوبية، الشيخ خالد يوسف العزيبي ونجله الاصغر عمرو، يوم الاثنين قبل الماضي (24 اغسطس).

 

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة اختطاف مسلحي طارق واللواء الاول عمالقة جنوبية، الشيخ العزيبي ونجله، واقتيادهما عنوة إلى أحد المعتقلات التابعة لطارق عفاش في مدينة المخا.

 

يعد الشيخ خالد العزيبي احد مشايخ المخا، المنحدرين من قبائل الصبيحة في لحج، والتي اصدرت بيانا يدين اختطافه، ويحذر طارق وقائد اللواء الاول عمالقة جنوبية، من أنها “ستتخذ ما تراه مناسبا في حالم لم يتم الافراج عنهما”.

 

وكشفت مصادر محلية في المخا، عن الدوافع الحقيقية وراء اختطاف قوات مايسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” التي يقودها طارق عفاش بتمويل اماراتي في الساحل الغربي، الشيخ خالد العزيبي ونجله عمرو، قبل 11 يوما.

 

المصادر، قالت: إن طارق عفاش أوعز لقائد اللواء الاول عمالقة جنوبية، باختطاف الشيخ خالد يوسف العزيبي احد مشائخ المخا المنحدر من صبيحة لحج، لجعله عبرة لمن يفكر الاحتجاج أو الاعتراض على سلطاتهم في الساحل”.

 

مضيفة: “اختطف جنود من قوات طارق واللواء الاول عمالقة في المخا، الشيخ خالد العزيبي ونجله الاصغر من سوق مدينة المخا، الاثنين قبل الماضي، على خلفية مواقفه من تنامي عمليات البسط على الاراضي في المخا والساحل”.

 

وتابعت: “عُرف عن الشيخ خالد العزيبي انتقاداته العلنية للفساد والتسلط من أي جهة كانت، ومن ذلك اعتراضه على تنامي النهب المنظم للاراضي واعلانه ضرورة الوقوف بوجهها، ما دفع طارق لاختطافه ونجله وايداعمها احد سجونه”.

 

إلى ذلك، يتصاعد الغضب العام في مدن تهامة على امتداد الساحل الغربي، من تنامي اعمال البسط والنهب المنظم للأراضي العامة والخاصة في تهامة، خلال العامين الماضيين، على نحو لافت ومثير لحنق وسخط أهالي تهامة.

 

وسجلت عمليات البسط والنهب المنظم للاراضي العامة والخاصة في تهامة، على امتداد الساحل الغربي؛ تناميا لافتا، في العامين الماضيين وهذا العام، بحماية ومشاركة قيادات فصائل التشكيلات المسلحة التابعة للامارات في الساحل.

 

مصادر تهامية متطابقة، أكدت لـ “ملف الصحافة” أن “نهب اراضي تهامة شهد تصاعدا كبيرا وعاما في سهل تهامة، منذ وصول قوات ما يسمى المقاومة الوطنية حراس الجمهورية التي يقودها طارق عفاش بتمويل اماراتي” إلى الساحل الغربي.

 

وفقا للمصادر نفسها، فإن “القوات التابعة للامارات في الساحل وبصورة أكبر قوات حراس الجمهورية التي يقودها طارق عفاش، صادرت عشرات آلاف من الفدانات حتى الان، من المواطنين بطرق عدة تعتمد الاكراه والاجبار بالقوة”.

 

وقالت: “تقوم عصابات طارق عفاش وعمار عفاش في مناطق الساحل الغربي بنهب اراضي المواطنين واجبارهم على البيع بثمن بخس وبقوة وتهديد السلاح، وحدث ان قتل مواطنون واختطف اخرون في معتقلات قوات طارق في المخا”.

 

مضيفة: “تستخدم قوات طارق اساليب عدة ملتوية للسطو على اراضي المواطنين ونهبها بقوة السلاح وتهديد الاختطاف والتعذيب والقتل، ومن ذلك أن يقوموا مثلا بشراء خمسة فدادين ويبسطون على ١٠٠ فدان بالقوة وارهاب المواطنين”.

 

وسبق أن استقطع طارق عفاش عشرات الآلاف من الفدانات في مدينة المخا دون مقابل، وأعلن تخصيصها لما سماه “المدينة السكنية” التي أعلن بناء وحداتها السكنية بتمويل اماراتي، ومنحها لضباط وافراد قواته الوافدين من خارج تهامة.

 

حسب المصادر فإن “حالة استياء وغضب تتصاعد في أوساط المواطنين في مدن المخا والخوخه وجميع مدن ومناطق الساحل الغربي، على نهب عصابات طارق عفاش وعمار عفاش للممتلكات العامة والخاصة في الساحل الغربي”.

 

وأرجعت المصادر، أحد أهم دوافع تفعيل الحراك التهامي نشاطه وحضوره التصعيدي للقضية التهامية، في الاونة الاخيرة، وتوجهه نحو تشكيل مقاومة مسلحة، إلى ما سمته “نفاد الصبر على تجبر واستبداد طارق عفاش وشقيقه بحقوق التهاميين”.

 

يذكر أن قوات ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” تسيطر على مدن الشريط البحري للساحل الغربي، بدعم اماراتي، بجانب قوات “العمالقة الجنوبية” و”المقاومة التهامية” التي تعرضت لاستهداف ممنهج من طارق عفاش، لاخضاعها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق