الرئيسيةملف اليمن

شقيق “الاغبري” يحرج مذيع قناة “عفاش” على الهواء (فيديو)

شقيق “الاغبري” يحرج مذيع قناة “عفاش” على الهواء

 

 

ملف الصحافة – متابعة خاصة:

 

أحرج شقيق الشاب عبدالله الاغبري مذيع قناة “اليمن اليوم” التي تبث من العاصمة المصرية القاهرة، بتسميته منفذي جريمة تعذيب وقتل شقيقه بأنهم “خونة وعملاء لأمريكا واسرائيل”.

 

وبدا واضحا كيف امتعض المذيع حين ذكر وهيب قائد الاغبري، شقيق المغدور به من عصابة السباعي، اسرائيل، التي تتجنب القناة ذكرها، تجنبا لاغضاب الامارات التي تمولها.

 

وهيب الاغبري، قال للمذيع: “رسالتي لكل يمني شريف نزيه كريم يحمل روحية الايمان بأن هذا عمل اجرامي من عملاء لامريكا واسرائيل هؤلاء خونة، وحكمهم يقتلوا ويصلبوا ويتعزروا”.

 

مؤكدا أن منفذي الجريمة شاذون ولا ينتمون إلى اليمنيين. وقال: “هؤلاء خونة عملاء لامريكا واسرائيل، شاذين عن يمن الحكمة والايمان وجريمتهم لا تمثل يمن الايمان ولا الحكمة”.

 

وأضاف وهيب قائد الاغبري في حديثه الهاتفي مع القناة: “أشكر اليمنيين في الداخل والخارج على تكاتفهم وتوحدهم، ونطالب بالقصاص بما شرع الله في كتابه بالتعزير والاعدام”.

 

من جهتها، كشفت والدة المغدور به عبدالله الاغبري، أن حفيدتها، ابنة عبدالله، عمرها 9 أشهر، وأن زوجته مطلقة، من دون ان توضح اسباب الطلاق وانفصال ابنها عن زوجته.

 

لكنها أكدت ما تداوله ناشطون عن عبدالله، أنه كان انسانا نقيا متدينا ومحافظا، وقالت إنه “أول مرة يسافر، ويغادر القرية”. في اشارة إلى أنه يجهل اساليب المجرمين وشرورهم.

 

وتعرض عبدالله الاغبري بعد اسبوع على التحاقه بعمل لدى محل السباعي للجوالات في شارع القيادة بصنعاء، للاعتداء من مالك المحل وأربعة من العاملين معه، نهاية اغسطس.

 

الاعتداء وثقته كاميرا مراقبة، أظهرت وحشية ضرب الجناة الخمسة لعبدالله الاغبري، وتعذيبه حتى فارق الحياة، وهزت المشاهد وجدان اليمنيين كافة، لتغدو قضيته “قضية رأي عام”.

 

وأعلن أمن العاصمة صنعاء استكمال ضبط الجناة الخمسة في جريمة تعذيب وقتل الشاب عبدالله الاغبري، بما فيهم مالك محل الجوالات عبدالله السباعي، وبثت اعترافات مصورة لهم.

 

موضحا أن “أجهزة الامن ضبطت ثلاثة من المتهمين عقب ارتكاب الجريمة بساعات في المستشفى الذي نقلوا الاغبري إليه لاستخراج تقرير يظهر موته انتحارا، ثم ضبطت الاثنين الاخرين”.

 

وقال، إنه: “تم استكمال التحقيقات مع المتهمين الخمسة، واحالة ملف القضية إلى نيابة شرق العاصمة صنعاء، مرفقا به ذاكرة هاتف 32 جيجا، وجميع المحاضر والادلة، لبدء محاكمتهم”.

 

يشار إلى أن جريمة تعذيب وقتل الشاب الأغبري، لاقت إثر تداول فيديو التقطته كاميرا مراقبة وثقت الاعتداء عليه وتناوب المتهمين الخمسة على ضربه، تفاعلا كبيرا من الناشطين والمهتمين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: