الرئيسيةملف اليمن

الرئيس هادي ونائبه يرفضان لقاء غريفيث لهذه الاسباب

الرئيس هادي ونائبه يرفضان لقاء غريفيث لهذه الاسباب

 

 

ملف الصحافة – متابعة خاصة:

 

غادر المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث العاصمة السعودية الرياض دون الالتقاء برئيس الجمهورية أو نائبه أو رئيس الحكومة، كما كان مقررا بجدول زيارته.

 

وأوضحت مصادر في رئاسة الجمهورية بالعاصمة السعودية الرياض، أسباب عدم التقاء المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث برئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة.

 

المصادر الرئاسية، قالت: إن “الرئاسة والحكومة رفضتا لقاء المبعوث غريفيث احتجاجا على الصمت الاممي بشأن تصعيد الحوثيين على تخوم مدينة مأرب”.

 

وأنهى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الاثنين، زيارته للعاصمة السعودية الرياض، لمناقشة مسودة “الاعلان المشترك”.

 

التقى المبعوث غريفيث خلال زيارته الرياض، رئيس مجلس النواب سلطان البركاني ووزير الخارجية في الحكومة الشرعية محمد الحضرمي، والامين العام للتجمع اليمني للاصلاح.

 

وفي سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، قال غريفيث: إنه عقد أثناء الزيارة اجتماعات “بنّاءة” لمناقشة التعديلات الأخيرة على مسودة “الإعلان المشترك “.

 

مضيفا: إن المناقشات ركزت أيضاً على العواقب الإنسانية الوخيمة المترتبة على التصعيد العسكري في مأرب وما حولها، خاصة أن مأرب تمثل ملاذًا آمنًا لمئات الآلاف من النازحين اليمنيين”.

 

كما التقى المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث خلال زيارته للرياض، مع كل من نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، وسفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر.

 

وتحدث غريفيث مع المسؤولين السعوديين عن “تقدم” في تنفيذ اتفاق الرياض، وجدد تشديده على ضرورة وقف الهجوم على مارب، باحثا طرق التحرك نحو حل سياسي شامل.

الرئيس هادي، نائب الرئيس، علي محسن، رئيس الحكومة، المبعوث الاممي، مارتن غريفيث، رئيس البرلمان، وزير الخارجية، الامير خالد بن سلمان، السفير السعودي، محمد آل جابر، الهجوم على مارب، اتفاق الرياض، حل سياسي، الاعلان المشترك

الرئاسة ترفض لقاء غريفيث

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: