الرئيسيةملف اليمن

الدفاع تستنكر دعوة طارق للتطبيع وتؤكد أنها تعرضه للمحاكمة

الدفاع تستنكر دعوة طارق للتطبيع وتؤكد أنها تعرضه للمحاكمة

 

 

ملف الصحافة – متابعة خاصة:

 

استنكرت وزارة الدفاع وقيادات الجيش الوطني دعوة قائد ما يسمى “المقاومة الوطنية حراس الجمهورية” طارق عفاش، الدول العربية إلى توقيع إتفاقيات سلام مع اسرائيل.

 

وقالت مصادر في وزارة الدفاع: إن “العميد طارق عفاش تجاوز كل حد في الارتهان للامارات، ولا يجوز أن يبقى على قيادة ألوية من الجنود اليمنيين بعد دعوته للخيانة”.

 

مضيفة: “الدعوة لتطبيع العلاقات مع العدو الاسرائيلي خيانة للثوابت الوطنية والعربية والاسلامية، وخطير أن تصدر عن قائد عسكري يدعي بأنه حامي البوابة الغربية لليمن”.

 

وتابعت المصادر بوازرة الدفاع: “طارق يجدد تمرده على الشرعية وموقفها المعلن من التطبيع مع اسرائيل، وهو بدعوته هذه فتح على نفسه اجراءات بينها المحاكمة العسكرية”.

 

ودعا طارق عفاش، الأربعاء، الدول العربية إلى ان “تحذوا حذو الامارات والبحرين، في الانفتاح على الأديان والحضارات ونبذ التعصب البغيض وثقافة الغلو والتطرف، ومد يد السلام”.

 

زاعما أن اتفاق السلام الذي وقعته دولة الامارات ومملكة البحرين مع اسرائيل، يعزز امن واستقرار منطقة الشرق الاوسط وخطوة شجاعة وعملية على طريق تحقيق السلام العالمي”.

 

وقال حسب مواقع مقربة وموالية له: إنه “لا يزال هناك متسع لعقد اتفاقيات السلام، قبل ان تعجز باقي الدول العربية عن ذلك وتكون ضمن قائمة الدول التي تهدد السلم العالمي”.

 

مضيفا: “لا يوجد أي عوائق أو عراقيل لتوقيع اتفاقيات السلام بين إسرائيل والدول العربية، خصوصا وأنها تصب في مصلحة فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية”. حسب زعمه.

 

وكان طارق عفاش هاجم في وقت سابق فصائل المقاومة الفلسطينية للاحتلال الاسرائيلي، ووصفها بأنها “فصائل متطرفة تعيق احلال السلام” متبنيا موقف الامارات التي تموله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق